https://al3omk.com/343673.html

هذه حصيلة مشروع دعم تعزيز الرعاية الصحية الأولية بالمغرب

قدمت وزارة الصحة، حصيلة مشروع دعم إصلاح الرعاية الصحية الأولية، الذي تقوده الوزارة بشراكة مع منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي.

الحصيلة الأولية للمشروع الذي يمتد من شهر مارس 2016 إلى شهر فبراير 2019، تم الكشف عنها على هامش ورشة نظمتها الوزارة حول دعم تعزيز الرعاية الصحية الأولية بالمغرب، اليوم الخميس بالرباط.

وحسب عرض تم تقديمه، فقد أعطى مشروع دعم تقوية الرعاية الصحية الأولية دينامية لتعزيز دور المؤسسات الصحية الأولية في المنظومة الصحية، حيث يلعب تعزيز الرعاية الصحية الأولية دورا أساسيا في تقديم خدمات صحية ذات جودة لجميع فئات الساكنة، تستجيب بشكل مناسب وسريع لحاجيات الساكنة وانتظاراتهم الصحية.

كما يهدف إلى التكفل بمعظم المشاكل الصحية التي تلجأ من خلالها الساكنة للعلاج وبأقل تكلفة، وتحد من اللجوء للخدمات الاستشفائية وتخفف الضغط الحاصل عليه.

وأظهر العرض أنه من أهم الإشكالات المرصودة، هو “عدم توفر موارد بشرية للاستقبال بالمراكز الصحية، وكذا إشكالية التكوين، مع التدبير الغير عقلاني للأدوية بنفاذ المخزون وانتهاء مدة الصلاحية، وعدم وجود لوحية قيادة لتتبع أداء المؤسسات الصحية الأولية، مع عدم مطابقة بعض المعايير المتعلقة بالجودة بالإضافة إلى عدد من الإشكاليات الأخرى”.

وتمثلت أبرز أهداف المشروع، في “تحسين الاستقبال بالمراكز الصحية، لإرضاء زوار المؤسسات الصحية الأولية، مع تحسين وفرة الأدوية بالنسبة للمرضى الوافدين على المراكز الصحية، وتمكين الأطر الطبية والشبه الطبية من تقييم الأداء بصفة منتظمة، وتحسين تدبير الدائرة الصحية وأساليب اشتغالها، والتكوين المستمر وتعزيز القدرات في المجال الطبي والتدبير”.

وسطر العرض عدد من الإجراءات التي تم إنجازها إلى حدود اليوم لتجاوز الإشكالات السابقة، حيث تمت “بلورة عدة برامج للتكوين بما فيها التكوين عن بعد، في مجال التدبير وممارسة طب الأسرة، وتكوين المهنيين في مجال التدبير وتعزيز قدرات المهنيين في مجال طب الأسرة، ودعم المؤسسات الخاصة بالتكوين في ممارسة طب الأسرة”.

كما تمثلت أهم الإجراءات المنجزة، في تحديد مهمة الدائرة الصحية ووظائفها وتنظيمها، بتحديد أدوار ومهام فريق عمل الدائرة الصحية، وتكوين المؤسسات الصحية الأولية حول أساليب التدبير، وتكوين الصيادلة العاملين بالصيدليات الإقليمية ومهنيي المراكز الصحية حول التطبيق المعلوماتي الخاص بتدبير الأدوية والمنتجات الصحية، مع تشخيص الوضعية الحالية للاستقبال بالمراكز الصحية وصياغة مقترح حول نموذج الاستقبال بالمركز الصحي”.

يذكر أن مشروع دعم إصلاح الرعاية الصحية الأولية، يهدف إلى تحسين تنظيم وتدبير مؤسسات الرعاية الصحية الأولية وتعزيز الكفاءات التقنية والتسييرية لمسؤولي وموظفي المؤسسات الصحية الأولية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك