https://al3omk.com/343704.html

“الكونفدراليون” يجددون رفضهم للتعاقد .. ويدعون لدعم إضراب الإثنين اعتبروا أن التعاقد "يزرع الهشاشة" في التعليم

جدد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رفضه التوظيف بالعقدة الذي تسبب في “زرع الهشاشة” داخل قطاع التعليم، داعيا إلى إدماج “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

وحذر المكتب النقابي من “الإمعان في زرع عدم الاستقرار عبر المزيد من التفييئ داخل قطاع لا مجال فيه للمجازفة”، كما عبرت النقابة عن دعمها للإضراب الذي دعت إليه التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم الإثين المقبل، داعية كل الأجهزة المحلية والإقليمية والجهوية إلى “مساندة هذه الفئة في معركتهم العادلة عبر مختلف الصيغ العملية الممكنة”.

وقال الكونفدراليون في بيانهم الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إن ما يعرفه قطاع التعليم من اختلالات بنيوية هي نتيجة طبيعية لما وصفتها بـ“الاختيارات اللاشعبية واللاديمقراطية للدلة في هذا المجال”، والتي كانت آخر حلقة فيها “الرؤية الاستراتيجية ومشروع قانون الإطار”، وفق تعبير البيان.

يذكر أن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد كانت قد دعتكافة الأساتذة والأستاذات إلى المشاركة في الاضراب الوطني الإنذاري مع حمل الشارة الحمراء المقرر، يوم الإثنين 22 أكتوبر الجاري، للمطالبة بإسقاط التعاقد والإدماج في الوظيفة العمومية.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول مواطن:

    أوعلاش سينيتو عليه إلى ما اعجبكمش التعاقد سيرو افحالكم كاين الناس اللي باغين إيخدمو

أضف تعليقك