https://al3omk.com/347090.html

خبير: شركات الاتصالات ليست مسؤولة عن حذف الساعة بعد عودة الأجهزة الالكترونية الى توقيت غرينتش

تفاجأ المواطنون، صباح اليوم، بعودة أجهزتهم الالكترونية إلى الساعة “القديمة ” الموافقة للتوقيت العالمي غرينتش (Gmt +00)، رغم قرار الحكومة المغربية القاضي باستمرار العمل بالساعة الإضافية (Gmt +1). طيلة السنة وعدم الرجوع إلى توقيت غرينتش.

وعاينت جريدة “العمق” تغير الساعة بهواتف متصلة بشبكات مختلفة، وذلك بحلول الساعة الثالثة من صباح اليوم الأحد، حيث عادت الهواتف بستين دقيقة إلى الوراء.، وسبب هذا التغير المفاجئ في الساعة تأخير عدد من المواطنين عن مواعيدهم.

في السياق ذاته، أكد خبير اتصالات في تصريح لجريدة “العمق” أن شركات الاتصال لا تتحمل مسؤولية التغيير الذي طرأ على الأجهزة الالكترونية للمواطنين صباح اليوم الأحد.

وأوضح الخبير ضمن تصريحه للعمق أن التغيير مرتبط بنظام الأندرويد وبالتطبيقات المستعملة في الأجهزة الاكترونية، مضيفا أن شركة google المالكة للنظام سالف الذكر تعمل على تحديثات مستمرة للمناطق الزمنية، وكانت تتوقع أن يعود المغرب إلى التوقيت العادي هذه الليلة وهو ما جعل الأجهزة المرتبطة بنظام الاندرويد تعود إلى الساعة “القديمة” بشكل أتوماتيكي.

وأضاف الخبير أن قرار الحكومة الذي اتخذته في آخر لحظة هو السبب المباشر في الارتباك الواضح لدى المواطنين لأن التحديثات التي ستقوم بها الشركة ليست مجرد ضغطة زر، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك