https://al3omk.com/347218.html

شجار ينهي حياة “مخزني” بغرب أكادير والدرك يمسك الجناة لفظ أنفاسه بمستعجلات المستشفى الجهوي بأكادير.

هاجم مجموعة من شباب المنتجع السياحي تغازوت (17 كلم غرب أكادير)، ليلة أمس السبت، شابا يعمل قيد حياته بسلك القوات المساعدة، وتسببوا له في جروح خطيرة، لفظ على إثرها أنفاسه بمستعجلات مستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وأفادت مصادر الموقع، بأن الهالك كان رفقة ثلاثة أشخاص، حضروا للمنتجع لقضاء ليلتهم، ووقعت مناوشات بينهم وبين الهالك انتهت بوفاته.

وأضافت المصادر ذاتها أن الهالك من مواليد مدينة إنزكان، ويبلغ من العمر حوالي 28 سنة، وكان يعمل قيد حياته بالمجموعة 28 للمخزن بمنطقة الراشدية.

ومباشرة بعد وقوع الحادث، استنفرت عناصر الدرك بمنطقة بتغازوت مصالحها، وتمكنت من توقيف أربعة شبان يشتبه في تورطهم في وفاة الهالك.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    لاحول ولا قوة الا بالله

أضف تعليقك