https://al3omk.com/349522.html

تارودانت.. لقاء تواصلي تحسيسي حول قانون حماية المستهلك وترسيخ ثقافة الاستهلاك

احتضنت فضاء الخزانة البلدية بتارودانت، يوم السبت 3 نونبر الجاري، أشغال اللقاء التواصلي حول موضوع: “قانون حماية المستهلك 31.08 وترسيخ ثقافة الاعتراف”، والمنظم من طرف جمعية حماية المستهلك بتارودانت، بشراكة مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وفدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب.

وافتتح هذا اللقاء بكلمة عبد الاله بنار رئيس فيدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب ذكر من خلالها بدور هذا اللقاء التواصلي الذي يهدف إلى التعريف والتحسيس بأهمية المساطر والقوانين التي تؤطر علاقة المواطن بالتاجر وتساهم في تعزيز الثقة بينهما وتطوير الحياة الإقتصادية بصفة عامة.

وبعد ذلك عرف المندوب الجهوي لوزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي بالحقوق الأساسية للمستهلك التي جاء بها القانون رقم 08 – 31 القاضي بتحديد تدابير لحمايته عبر التأكيد على الحق في الإعلام والحق في التراجع والحق في الإختيار والحق في حماية حقوقه الإقتصادية والحق في التمثيلية الذي شددت عليه الرسالة من أجل توفير الإطار المناسب للدفاع عن حقوق المستهلك والإستماع إلى آرائه وأخذها بعين الإعتبار.

كما تم تقديم عدد من العروض، أولاها حول موضوع “سلام المستهلك”، أطره الاستاذ عبد الاله الزباخ رئيس قسم حماية المستهلك لوزارة الصناعة والاستثمار، تم عرض حول موضوع “الحقوق الأساسية المستهلك على ضوء القانون 31.08″، أطره الدكتور سعد باحسين استاذ محاضر بجامعة ابن زهر، بالإضافة إلى عرض حول “جمعيات حماية المستهلك ودورها في تحقيق انت المستهلك” أطره الاستاذ مصطفى يخلف وهو محامي بهية أكادير، وكان آخر عرض حول موضوع “حماية المستهلك المتعاقد الكترونيا”، أطره الدكتور رشيد تاتوتي وهو استاذ محاضر بجامعة ابن زهر.

وبعد ذلك، فتح باب النقاش بطرح العديد من الأسئلة والاستفسارات حول المواضيع المعروضة تمحورت حول سبل نشر وتعزيز ثقافة استهلاكية سليمة، والعمل على تنزيل هذه التدابير على أرض الواقع وتحقيقها بمقاربة تشاركية بين جميع الأطراف المعنية بحماية المستهلك، كما دعت جل المداخلات إلى ضرورة الاهتمام المستمر بالجانب التحسيسي والإعلامي وتنظيم أيام دراسية أخرى على مدار السنة لتعزيز الثقافة الاستهلاكية وتكريس حقوق المستهلك بالإقليم.

وفي آخر هذا اللقاء، تم توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية حماية المستهلك بتارودانت، وجمعية بقالة تارودانت. وتوزيع شواهد تقديرية وتذكار على الاساتذة مؤطري اللقاء، كما ألقى حسن ذنبي رئيي جمعية حماية المستهلك بتارودانت كلمة شكر فيها الجميع على الحضور.

اللقاء عرف حضور المندوب الجهوي لوزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وعبد الاله الزباخ رليس قسم حماية المستهلك بوزارة الصناعة والاستثمار، وإسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت، ونائبته زهرة ذنبي، وعبد الإله بنار رئيس فيدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب، وفعاليات المجتمع المدني، وعدد من التجار والبقالين، وعدد من ممثلي المنابر الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك