وفاة موظف موريتاني بسفارة الرباط .. وجثته لم تجد من يستلمها

05 نوفمبر 2018 - 08:20

كشف مصدر إعلامي موريتاني أن جثة موظف بسفارة موريتانيا لدى المغرب لم تجد من يتسلمها، مشيرا أن قسم رعاية جثامين الموتى بمستشفى السويسي بالعاصمة الرباط ينتظر منذ بعض الوقت، ردا من السفارة الموريتانية على رسالة ثانية وجهت إليها تبلغها بوجود جثة موظف موريتاني بالسفارة كان يتعالج بالسويسي وتوفي.

ووفق موقع “أنباء” الموريتاني، فإن مستشفى السويسي يحتفظ بجثمان المواطن الموريتاني داخل ثلاجة انتظارا لأية جهة تأتي لتسلمه بعد أن تجاهلت السفارة الموريتانية البلاغات المتكررة التى وصلتها فى ذلك الشأن، مشيرا أن سبب امتناع البعثة الدبلوماسية الموريتانية عن تسلم جثة مواطن من بلادها عمل داخل ذات السفارة أكثر من 13 عاما هو عجزها المادي.

وأورد المصدر الإعلامي الموريتاني أن سفارة نواكشط بالرباط عجزت عن دفع فاتورة المستحقات العلاجية المسجلة على المتوفى المدعو قيد حياته “جاكيتى”، إضافة إلى الرسوم المترتبة عن حفظ الجثة، ناقلا عن مصدر دبلوماسي موريتاني – فضل عدم الكشف عن اسمه – قوله إن “معظم السفارات الموريتانية لم تعد لديها الإمكانيات المالية لتساعد أو تتدخل عند أي طارئ”.

وأوضح المصدر الدبلوماسي الموريتاني أن حالة المتوفى “جاكيتى” محزنة جدا، وذلك بسبب أن الراحل مواطن موريتاني والواجب يفرض الإعتناء به حيا أو ميتا، وكذا بالإضافة لكونه موظفا بالسفارة الموريتانية لفترة طويلة كان يعمل مساعدا بقسم التأشير (الفيزا)، مؤكد أن “السفارة الموريتانية بالرباط عاجزة ماديا حتى عن الرد على رسالة المستشفى السويسي لما يسببه لها ذلك من إحراج شديد”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شبيبة الاستقلال: الحكومة لم تقم بأدوارها في معركة “كورونا”

رئيس ديوان وزير الصحة يستقيل من منصبه

المحكمة العليا باسبانيا تمنع رفع أعلام البوليساريو وشعاراتها على أراضيها

تابعنا على