https://al3omk.com/350575.html

“جذور” تؤطر شباب الجالية في مكافحة التطرف والتواصل العالمي بالموسيقى

أمين احرشيون

نظمت جمعية جذور و”فروع للتنمية والتعاون” ببرشلونة، أياما تكوينية لفائدة أبناء الجالية المغربية بالديار الأوروبية، حول موضوع “التعايش ومكافحة التطرف”، شارك فيها شباب من البلد المحتضن إسبانيا، ومن فرنسا وبلجيكا وإيطاليا، وممثلون عن المغرب وتونس.

وتطرقت الأيام التكوينية المدعومة من طرف “المؤسسة الأوربية ايراسموس+”، إلى مواضيع الهوية والانتماء ومكافحة التطرف، كما على ركزت على موضوع الحوار والتواصل بين الشباب عن طريق لغة الموسيقى التي تعد لغة عالمية.

أبرزت رئيسة جمعية  جذور ومديرة المشروع العورفة نعيمة، أن الدورة التكوينية تأتي بعد الوقوف على سقوط العديد من أبناء المهاجرين في أيدي “مستقطبين” للتطرف، وأكدت أن جمعيتها باعتبارها من مكونات المجتمع المدني باشرت بمساعدة أخصائيين في التفكير في الدوافع الكامنة وراء سقوط الشباب في مستنقع التطرف، والإقبال على العمليات الانتحارية في عدد من البلدان، وإقدامهم على قتل الأبرياء.

وأضافت “وبعد أشهر من العمل المتواصل، وبعد تقديم البرنامج لمؤسسة إيراسموس نلنا الموافقة على دعم  المشروع خاصة أنه حظى بميزة أحسن مشاريع الشباب لدورة أبريل لهذه السنة”، وأبرزت أنه “مؤسسة إيراسموس ركزت في موافقتها أو تقييمها على شمولية البرامج حيث تدقق في مكونات الورشات والتكوين غير الأساسي، وكذا في الأنشطة الثقافية والترفيهية والزيارات المصاحبة للبرنامج، إضافة إلى إشهار فكرة السلم والسلام والتعايش.”

وشارك في التكوين المذكور جمعيات مختصة  كجمعية  psicòlegs Anoia التي أشرفت على تأطير ورشات الهوية والانتماء، وكذلك جمعية Ciseg المختصة في دراسة حالات التطرف وتحليل الدوافع المؤدية إليه.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك