https://al3omk.com/351640.html

مجهولون يختطفون طفلا بزاكورة .. عذبوه وكبلوا يديه وتركوه في الخلاء وضعوا شريطا لاصقا على فمه

أقدم مجهولون، أمس الأحد، على اختطاف طفل يدعى “خ، ه” يبلغ من العمر 10 سنوات بدوار “أيت مناد” التابع لجماعة “تغبالت” ضواحي إقليم زاكورة.

وذكر مصدر محلي لجريدة “العمق”، أن منفذي عملية الاختطاف قاموا بتعذيب الطفل بعد أن اقتادوه لمنطقة خلاء، حيث قاموا بربط يديه ووضع شريط لاصق على فمه قبل أن يواصلوا تعنيفه.

وأضاف المصدر ذاته، أن الطفل “خ، ه” والذي يتابع دراسته بالمستوى الرابع ابتدائي قضى ليلته في الخلاء بعد أن تركه المجهولون هناك ظنا منه أنه سيفارق الحياة بعدما أذاقوه شتى أنواع التعذيب.

وأردف أن عائلته وبعد أن فطنت لاختفائه، قامت بمعية أبناء الدوار بحملة للبحث عنه، كما أبلغت عناصر الدرك الملكي بالواقعة، قبل أن يعثروا عليه في الصباح بمنطقة خلاء وهو مكبل اليدين.

محمد الغازي فاعل جمعوي بالمنطقة، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن خيوط هذه الجريمة غير واضحة لحد الآن في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي.

وأضاف الغازي، أن تكبيل الطفل وتعذيبه بتلك الطريقة البشعة وتركه في الخلاء ليلا وفي هذا الطقس البارد كان يهدف من ورائه هؤلاء المجهولون تصفيته، مضيفا أن الحديث عن واقعة الاختطاف أو أن الطفل هو من ذهب معهم بمحض إرادته التحقيقات هي الوحيدة الكفيلة بتأكيد ذلك.

واستغرب المتحدث، من أن تحدث مثل هذه الأمور بمنطقة محافظة وآمنة والتي تظل أبواب بيوتها مفتوحة حتى ليلا، مضيفا أن ظاهرة الاختطاف جريمة دخيلة على المنطقة ولم يسبق لها أن وقعت، مشيرا إلى أن الفاعلين قد يكونون من خارج المنطقة.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    اذا ارادت السلطة المعنية بان تجري بحث جدي.فالبصمات توصلهم الى الجاني او الجنات

أضف تعليقك