https://al3omk.com/351855.html

مسؤول أممي: حواث السير بإفريقيا في ارتفاع .. والأصل أن تتقلص في افتتاح المنتدى الإفريقي الأول للسلامة الطرقية

قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بالسلامة الطرقية ورئيس الفيدرالية الدولية للسيارات “جون طود”، إن حوادث السير في القارة الإفريقية في ارتفاع مستمر، مشددا على أن الأصل أن تكون الأرقام الخاصة بحوادث السير في تراجع وليس ارتفاع.

وأضاف “طود” في مداخلته اليوم الثلاثاء بمراكش، في كلمته في افتتاح المنتدى الإفريقي الأول للسلامة الطرقية، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بشعار “السلامة الطرقية بإفريقيا رافعة للتنمية المستدامة”، أن الأرقام المتعلقة بحوادث السير في القارة السمراء كبيرة جدا.

وشدد المتحدث على أن الأهداف التنموية للألفية الثالثة تسعى إلى الحد من الوفيات جراء حوادث السير، كما اعتبر في كلمته المصورة التي عرضت بالجلسة الافتتاحية للمنتدى الإفريقي الأول للسلامة الطرقية، أن هذا المنتدى فرصة لتدارس سبل الحد من حوادث السير.

من جهته، أكد مدير النقل بمجموعة البنك الدولي فرانس دريس كروس أن تقليص حوادث السير إلى النصف يمكن أن يضاعف الناتج الداخلي الخام إلى ما يقارب 15 في المائة.

واعتبر كروس أن الاستثمارات في قطاعات الصحة والتعليم بالقارة الإفريقية مازال غير كاف، وهو ما يجبرها على الاستثمار في الحد من حوادث السير وعدد القتلى من أجل تحقيق جز من التوازن.

وشدد المتحدث على أن المعطيات الخاصة بالسلامة الطرقية في القارة السمراء “مقلقة”، مبرزا أن 10 بلدان فقط من دول القارة الإفريقية حاولت أن تضع نظاما لجمع المعطيات الخاصة بالسلامة الطرقية.

وأوصى المسؤول في البنك الدولي بالرفع من كفاءة المؤسسات لدى الدول الإفريقية، وكذا التنسيق الدائم مع المؤسسات الدولية النشيطة في مجال السلامة الطرقية، كما شدد على ضرورة الاجتهاد في تحسين البنيات التحتية من أجل ضمان السلامة المرورية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك