https://al3omk.com/352035.html

عامل أزيلال يلجأ للآباء “لإخماد” احتجاجات التلاميذ ضد أزمة الساعة في اجتماعٍ بمقر العمالة

دعا محمد عطفاوي، عامل إقليم أزيلال، خلال اجتماع عقده أمس الإثنين بمقر العمالة مع ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والنقابات الأكثر تمثيلية، وبعض مديري المؤسسات التعليمية، (دعا) جمعيات آباء وأولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية بالإقليم إلى التعاون “لإخماد” الاحتجاجات التي تعرفها المؤسسات التعليمية منذ الأربعاء الماضي على خلفية الساعة الإضافية التي قررت الحكومة ترسيمها طيلة السنة.

وبحسب مصادر إعلامية محلية، فقد أشار المتحدث إلى أن تعاون جمعيات الآباء يجب أن يكون عن طريق الاتصال بآباء وأولياء التلاميذ وتحسيسهم بتبعات الظرفية الراهنة، ومن خلال اجتماعات على مستوى الجماعات الترابية برئاسة السلطات المحلية، فضلا عن اجتماعات مع المستفيدين من مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

وقال المسؤول الأول بإقليم أزيلال إن التحاق المتعلمين إلى فصولهم الدراسية مسؤولية الجميع، داعيا الأساتذة والأستاذات والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني إلى تأطير التلاميذ قصد الالتحاق بمؤسساتهم حماية للزمن المدرسي للتلميذ، بحسب ما أوردته المصادر ذاتها.

يذكر أن متعلمي عدد من المؤسسات التعليمية بالإقليم قد دخلوا في أشكال احتجاجية مصحوبة بمقاطعة للدروس منذ الأربعاء الماضي للتنديد بقرار حكومة العثماني القاضي باعتماد التوقيت الصيفي طوال السنة (غرينيتش + ساعة).

وطالب المشاركون في المسيرات الاحتجاجية التي ضمت المئات من مختلف المستويات الدراسية، الجهات المسؤولة بضرورة إلغاء الساعة الإضافية، مشددين على أنها “ليست في صالح أبناء الشعب، بل هي في مصلحة من قرروا إضافتها”، وفق تعبيرهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك