https://al3omk.com/352540.html

مهرجان لوتار يهدي دورته الثامنة لروح “قشبال” ويكرم “زروال” بعد وفاة قشبال في غشت الفارط

اختار منظمو المهرجان “لوتار” أن تكون الدورة الثامنة بعنوان “إيقاعات المغرب – دورة قشبال” وذلك بعد وفاته في بيته بمدينة السطات في غشت الماضي، بعد معاناة طويلة مع المرض.

كما أعلنت إدارة المهرجان وحسب بلاغ صحفي توصلت جريدة العمق في نسخة منه، أن الدورة التي ستحتضنها مدينة سطات ستنطلق فعالياتها من 22 إلى غاية 24 نونبر الجاري، ستعرف تكريم رفيق قشبال، زروال وعابدين الزرهوني ومحمد عاطر.

وستتميز الدورة أيضا “بتنظيم ندوة حول الثنائيات الفنية في الأغنية الشعبية المغربية من تأطير الأستاذة أحمد عيدون ،حسن البحراوي ،محمد الخراز ومصطفى بنسلطانة نموذج قشبل زروال، قرزز ومحراش ، السفاج ومهيول لهناوات وغيرهم .كما سيتم تنظيم حفل توقيع كتاب “بلاغة اللغة الدارجة وآفاق التأويل “للباحث مصطفى بن سلطانة وقراءة الناقد محمد شويكة”، يضيف البلاغ.

المهرجان الوطني الثامن للوتار تنظمه جمعية المغرب العميق لحماية التراث بدعم من وزارة الثقافة والاتصال “قطاع الثقافة”وجهة الدار البيصاء سطات والمجلس الإقليمي لسطات .

واعتبر عبد الله الشخص رئيس الجمعية المنظمة، أكد وحسب المصدر ذاته “أنه آن الأوان لتتظافر الجهود مع مجموعة من الشركاء الذين نوجه لهم الشكر على دعمهم المتواصل وعلى رأسهم القطاعات الوصية على الثقافة من وزارة ومنتخبين محليين وجهويين ومؤسسات ذات الصلة من أجل إنصاف هذا التراث الوازن و العمل على بعثه في وجدان الأجيال. عبر الاحتفاء به بتصورات مغايرة تتجاوز الاحتفالية التقليدية التي لا نلغي أهميتها إلى تطوير آليات العرض و تنويع أساليب العروض”

وبدأ الثنائي قشبال وزروال مسيرتهما الفنية الفكاهية في إطار الحلقة، قبل الانتقال لتسجيل أسطوانات انتشرت على نطاق واسع على المستوى الوطني .

وكانت العروض الفنية الفكاهية التي يقدمها قشبال وزروال ، على شاشة التلفزة الوطنية لعدة سنوات ، والتي تركز بشكل خاص على النزاعات العائلية والهجرة القروية، تنال إعجابا واستحسانا كببرين لدى فئات عريضة من المجتمع .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك