https://al3omk.com/352556.html

خشية “استغلال” ملفهم .. مديرو المدارس يُعلقون خطواتهم النضالية  قالوا إن الظرفية غير مناسبة للاحتجاج

قررت الجمعيات المؤطرة لنضالات مديري مؤسسات التعليم الابتدائي والاعدادي والثانوي بالمغرب، تعليق أشكالها النضالية هذا الأسبوع بربوع المملكة، وذلك تفاديا لاستغلال الملف المطلبي والركوب عليه من طرف جهات حزبية، واعتبارا للظرفية التي مر فيها الدخول المدرسي بعد إقرار الساعة الاضافة، وما أعقبه من احتجاجات تلاميذية بعموم المؤسسات التعليمية بالمغرب.

وعقدت الجمعيات المؤطرة لنضالات المديرين، لقاءات تواصلية بمختلف المديريات الاقليمية مع منخرطيها، لفتح نقتاش حول الخطوة، والكشف عن الأسباب وراء الغاء محطة 15نونبر التي كانت مقررة اليوم أمام المديريات الاقليمية.

وأفاد مصدر من الجمعية بالمديرية الاقليمية انزكان ايت ملول، بأن الجمعية عقدت لقاء تواصليا طاررئا لمديري التعليم الابتدائي والثانوي بإنزكان أيت ملول مساء أمس  الأربعاء 14نونبر 2018 بمقر مؤسسة الأعمال الاجتماعية، وخصص لمناقشة أسباب تأجيل المحطة النضالية المتعلقة باليوم الخميس 15 نونبر 2018، وارتباط هذا التأجيل بالسياق العام الذي تعرفه المؤسسات التعليمية من حركات احتجاجية للتلاميذ ،مما لايسمح بأي خطوة نضالية في مثل هذه الظروف الملتهبة، والتي يجهل من ينظمها أو يوجهها،كما جاء هذا القرار أيضا مراعاة وتقديرا للمسؤلية التي يتحملها الإداريون في مثل هذه الظروف.

تجدر الإشارة إلى أن الجمعيات الثلاث المؤطرة للحركة الاحتجاجية للمديرين، سطرت ثلاث محطات نضالية مقبلة، الأولى وقفة أمام المديريات اليوم الخميس 22 نونبر المقبل، والوقفة الوطنية الجهوية يوم 6 دجنبر، والوقفة الوطنية مرفقة بمسيرة يوم 23 دجنبر المقبل أمام مبنى الوزارة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك