https://al3omk.com/353703.html

بالصور.. أكثر الأماكن السرية والمحظورة في العالم من بنيها جزيرة الأفاعي

يعج العالم بالعديد من الأماكن السرية، التي تعد محظورة إما بسبب خطورتها وإما لأنها فريدة من نوعها، بحيث لا يمكن للبشر العاديين رؤيتها أو الدخول إليها.

الكاتبة مارتا غنزاليز هونتوريا عرضت في تقرير نشرته صحيفة “ألموندو” الإسبانية بعض هذه المناطق السرية، بدءا من المنطقة 51 الأسطورية إلى الأرشيف السري للفاتيكان، مرورا بمركز بيانات غوغل أو قبر الإمبراطور الأول للصين.

ضريح الإمبراطور
أراد الإمبراطور الأول في الصين تشين شي هوانغ أن يدفن معه كل ما قد يحتاج إليه في الحياة الآخرة، فأمر ببناء جيش من الطين لدفنه معه عندما يموت.

ولا تسمح الحكومة الصينية بالحفر قرب هذا القبر نظرا لأن غرفة الدفن محاطة بأنهار من الزئبق، مما يجعلها مكانا في غاية الخطورة.

البنك العالمي للبذور
يعد قبو سفالبارد العالمي للبذور بالنرويج بمثابة مخزن لآلاف العينات من النباتات الزراعية من جميع أنحاء العالم، ويخضع لرقابة أمنية عالية.

أنشئ هذا القبو منذ عشر سنوات بهدف ضمان الحفاظ على جميع أنواع بذور النباتات لمواجهة تغير المناخ والكوارث الطبيعية الأخرى.

المثير للاهتمام أنه قد تم حفر هذا المكان، المعروف أيضا باسم قبو نهاية العالم، على عمق حوالي 130 مترا على جبل في جزيرة سبيتسبرغن النرويجية. وهذا المكان بمنأى عن أي نشاط بركاني أو زلزالي أو إشعاعي وكذلك مستوى البحر.

مركز بيانات غوغل
من فنلندا إلى ولاية كارولينا الشمالية ومن بلجيكا إلى ولاية أوريغون، تنتشر لشركة البحث العملاقة غوغل مراكز بيانات خاصة بها حول العالم، حيث تخزن وتدير خوادمها أو البيانات الخاصة بملايين المستخدمين، التي تقدر قيمتها الاقتصادية بالملايين، وتتمتع هذه الأماكن بحماية أمنية عالية.

المنطقة 51 (نيفادا)
هذه القاعدة العسكرية الأسطورية تقع خلف بوابة صحراء موهافي على بعد 130 كيلومترا من لاس فيغاس، وهو مكان في غاية السرية.

ونظرا لعدم إمكانية اكتشاف المنطقة المحيطة بالقاعدة، هناك العديد من نظريات المؤامرة التي تحوم حولها، لدرجة أن الكثيرين يعتقدون أنها مكان تخفي فيه الحكومة الأميركية مركبات وكائنات فضائية، بما في ذلك الصحن الطائر الذي يزعم أنه تحطم في روزويل عام 1947.


جزيرة الأفاعي
تقع هذه الجزيرة على بعد أربعين كيلومترا من ولاية ساو باولو بالبرازيل، وتحتل موقعا بارزا يعد من بين أكثر المناطق التي يصعب الوصول إليها في العالم.

وفي هذا السياق، تقول الأسطورة إن آخر إنسان تجرأ على الاقتراب منها كان صيادا عثر عليه ميتا بعد بضعة أيام. من جهة أخرى، هناك من يدعي أن هذه المنطقة، المعروفة أيضا اسم جزيرة إيلا دي كيمادا، محظورة لأنها تعد موطنا لعدد كبير من الأفاعي الأكثر فتكا في العالم.

مبنى الاحتياطي الفدرالي
هذا المكان يعد الخزانة الرئيسية لاحتياطي الذهب، ويقع في القاعدة العسكرية الأميركية في فورت نوكس بولاية كنتاكي، ويتميز ببابه الذي يزن حوالي 22 طنا. لكن اللافت أن أبرز جزء من مدينة نيويورك يخفي أكبر احتياطي من الذهب في العالم، وتحديدا في الطابق السفلي من مبنى الاحتياطي الفدرالي. وتشير التقديرات إلى أن هذه المؤسسة تخبئ ما يعادل 200 مليار دولار من الذهب.


الأرشيف السري للفاتيكان
أسس البابا بولس الخامس هذا المكان عام 1612، ويقع هذا الأرشيف السري تحت متاحف الفاتيكان.

ومنذ أواخر القرن التاسع عشر، كان الدخول إليه يقتصر فقط على مجموعات صغيرة من المؤرخين والباحثين بعد الحصول على إذن مسبق من الفاتيكان.

وتمتد في هذا المكان السري رفوف على طول 85 كيلومترا تحتوي على العديد من المستندات الثمينة والهامة، مثل الإجراءات التي اتخذتها محاكم التفتيش ضد العالم غاليليو غاليلي.


غرفة نوم الملكة إليزابيث الثانية
تعيش الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، في الطابق الثاني من الجناح الشرقي لقصر باكنغهام. ومن المثير للاهتمام أن عددا قليلا فقط من الأشخاص أتيحت لهم فرصة رؤية غرفة نوم الملكة إليزابيث الثانية.

وفي عام 1982 تمكن رجل يدعى مايكل فاغان من التسلل إلى القصر الملكي وغرفة نوم الملكة والجلوس على سريرها، ليؤكد فيما بعد أن الغرفة لا تحتوي على شيء ملفت للانتباه.

شمال جزيرة سينتينل
مجرد الوصول إلى هذه المنطقة يعد أمرا معقدا جدا. فهذه الجزيرة التي تعد جزءا من أرخبيل أندمان في خليج البنغال، تقع على بعد 1370 كيلومترا جنوب البر الرئيسي للهند.

ولا يعد موقع هذه الجزيرة هو العائق الوحيد للوصول إليها، حيث لا أحد يجرؤ على الاقتراب منها بسبب القبيلة الغامضة التي تسكن هناك، والتي ترفض أي شكل من أشكال الاندماج في الحضارة الحديثة، أو أي اتصال خارجي مع أشخاص آخرين، لدرجة أن أفرادها يهاجمون حتى الصيادين الذين يقتربون منهم. ولهذا السبب، أنشئت منطقة فاصلة طولها ثلاثة كيلومترات حول سواحل هذه الجزيرة.


غرفة كوكاكولا المدرعة
حاول آلاف الأشخاص كثيرا الكشف عن تركيبة مشروب كوكاكولا العجيب. وفي عام 2006، ألقي القبض على إحدى موظفات الشركة إثر محاولتها بيع الوصفة السرية للمشروب إلى منافس الشركة الأبدي بيبسي.

ومنذ عام 2011، أصبحت تركيبتها من بين الأسرار الصناعية المحفوظة بإحكام في متحف كوكاكولا العالمي في أتلانتا، بعد أن كانت مخبأة لمدة 86 سنة في خزانة في بنك صن ترست في المدينة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك