https://al3omk.com/355263.html

الجرار على صفيح ساخن .. أعضاء وقياديون بالحزب يقاطعون بنشماس أزيد من 200 منتخبا يقاطع لقاءً حزبيا بمراكش

يعيش حزب الأصالة والمعاصرة فصولا متتالية من الهزات والخلافات بين قيادته وقواعده، آخر مشاهدها مقاطعة عدد من رؤساء الجماعات والجهات للقاء دعا له وأطر الأمين العام للحزب حكيم بنشماش بحر الأسبوع الجاري، بالتزامن مع انعقاد قمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا، الذي تحتضنه مدينة مراكش ويشارك فيه عدد من المنتخبين المحليين.

وحسب مصادر متطابقة، فإن اللقاء الذي ترأسه بنشماش ودعي له المنتخبون المحليون والجهويون، شهد مقاطعته من طرف ما يزيد عن 200 منتخب وقياديون بالحزب من بينهم رئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري وكذا رئيس جهة مراكش آسفي أحمد أخشيشن.

بالمقابل، أكد بلاغ صادر عن الكتابة الجهوية للحزب بجهة مراكش آسفي، حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، أن الحزب يعيش حالة من “القلق والغضب غير المسبوقين لمختلف المناضلين والمناضلات بجميع الجهات، من الوضعية السيئة التي وصلها حزبنا تنظيميا وسياسيا”، على حد تعبيره.

كما حمل المسؤولية “التاريخية والحزبية” لـ”مختلف المناضلين والمناضلات لإنقاذ الحزب من الأوضاع التنظيمية السيئة التي آل إليها”، معبرا عن “التمسك بوحدة الحزب”، ودعا إلى “ضرورة التفكير في خلق نواة وطنية من أجل العمل والإسهام في تقديم الاقتراحات العملية، لإنقاذ الحزب في أقرب الآجال، وذلك للقيام بمهامه الوطنية كحزب سياسي وطني يسعى نحو البناء الديمقراطي، والدفاع عن القضايا الوطنية والمصيرية للبلاد”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك