https://al3omk.com/355286.html

العثور على شاب فقد في رحلة تسلق إلى توبقال جثة هامدة فقده رفاقه بعد دخول فج توبقال

عثرت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية مصحوبة بالسلطات المحلية بمنطقة إيمليل، أمس الخميس، على جثة شاب ينحدر من مدينة الدار البيضاء، بإحدى المنعرجات بجبال الأطلس الكبير.

وتم العثور على الشاب وقد فارقته الحياة، حسب “مراكش الآن”،  بعد أن فقد طريقه أثناء رحلة تسلق قمة توبقال بالأطلس الكبير، إلى جانب أربعة من أًصدقائه، غير أن المجموعة فقدت أحد أعضائها بعد تجاوز نقطة شمهروش في اتجاه الفج العميق بقمة توبقال.

وحل عامل إقليم الحوز عمر التومي أمس الخميس بمنطقة إيمليل للوقوف على عملية البحث عن الشاب المفقود والتي انطلقت منذ مساء الأربعاء، ولم تتمكن عناصر فرقة البحث المكونة من الوقاية المدنية والدرك الملكي، وكذا السلطة المحلية، إلا في صبيحة أمس الخميس.

ويشار إلى المنطقة شهدت حوادث مماثلة في ظل غياب أي تنظيم لرحلات التسلق نحو قمة توبقال، والتي تستهوي عددا كبيرا من المغاربة والأجانب على حد سواء، كونها تعد أعلى قمة جبلية في شمال إفريقيا وثاني أعلى قمة في القارة السمراء.

وكان طالب جامعي يقطن بمدينة مراكش قد لقي حتفه شهر شتنبر الماضي، بعد أن بقيت جثته عالقة بين الصخور عدة أيام، وذلك بعد أن أضاع رفقة زميليه طريق العودة من القمة.د

كما سبق أن تعرض سائح إسباني شهر مارس الماضي، للسقوط من إحدى المرتفعات في الطريق نحو توبقال مفارقا الحياة، واستمرت عملية البحث عن جثته مدة، قبل أن يتمكن أحد المرشدين السياحيين من أبناء المنطقة من العثور عليها، وإبلاغ السلطات المعنية بالحادث.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك