https://al3omk.com/355338.html

علماء الآثار يكتشفون من بنى قاعة عرش رمسيس الثاني

حددت بعثة الآثار المصرية العاملة في حي المطرية بالقاهرة، التي عثرت في أكتوبر الماضي على قاعة العرش للفرعون رمسيس الثاني، اسم الشخص الذي بناها.

ووفقا لما أعلنته وزارة الآثار المصرية، فإنه من المحتمل جدا أن يكون “أمينيمينت” من بناه، فهو أفضل المعماريين في ذلك الوقت، إلى جانب والده الذي بنى معبدا في الأقصر.

وخلال عمليات الحفر في معبد إله الشمس “رع” بحي المطرية، عثر علماء الآثار على لوحتين من الحجر الجيري، كتب عليها اسم “أمينيمينت” ووالده، مع الإشارة إلى أن الفرعون كرمهما وكلفهما ببناء قاعة العرش.

يذكر أن الفرعون رمسيس الثاني حكم خلال الفترة 1279-1213 قبل الميلاد، ويطلق عليه عادة اسم “فرعون العجائب” و”ملك الشمس” و”ملك الملوك” لأنه جعل مصر دولة عظيمة بفضل الانتصارات والإنجازات التي حققها في مجالي البناء والري، ويعتقد أنه عاش أكثر من 100 سنة، قضى منها 67 سنة في حكم مصر، وكان له أكثر من 100 طفل من 60 زوجة.

ويمكن اعتبار قاعة العرش التي عثر عليها في شهر أكتوبر الماضي بحالة جيدة، اكتشافا فريدا ومهما، فهذه القاعة استخدمها رمسيس الثاني وورثته للاحتفالات الخاصة، بينما كان الفرعون يجلس فيها على عرش مرتفع.

كما عثر علماء الآثار في هذا المكان على جدار من الآجر، وأوان خزفية، ولوحات حجرية عليها نقوش هيروغليفية.

ومن المنتظر أن تستأنف عمليات الحفر والتنقيب في حي المطرية في شهر مارس المقبل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك