https://al3omk.com/358081.html

مهرجان مراكش الدولي للفيلم يفتتح فعالياته بلغات متعددة (صور) يتنافس في المسابقة الرسمية 14 فيلما

بعد الغياب الذي سجله السنة الماضية، افتتح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش فعالياته مساء أمس الجمعة، بترحاب متعدد اللغات على ألسن أعضاء لجنة التحكيم، حيث دعا مقدما الحفل الافتتاحي أعضاء اللجنة إلى إعلان الانطلاق بكل من اللغات الإنجليزية والألمانية والفرنسية والإسبانية والهندية والعربية.

وشارك في تقليد المرور من البساط الأحمر كل من الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي، والمصرية يسرا، والأمريكي الدنماركي فيغو مورتنسن، فيما اختار وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج أن يمر من البساط الأحمر برفقة الفنانة المغربية أمينة رشيد، وهو ما اعتبره متتبعون تكريما للفنانة في افتتاح أكبر مهرجان للفيلم بالمغرب.

المخرج الأمريكي جيمس غراي الذي أوكلت له مهمة رئاسة لجنة تحكيم الدورة 17 لمهرجان مراكش الدولي للفيلم، قال في كلمة بالحفل الافتتاحي “إنه لشرف عظيم لي أن يقع الاختيار على شخصي لرئاسة لجنة التحكيم وأن أجدد الوصل للمرة الثالثة بهذا المهرجان الكبير”، منوها في الوقت ذاته بأعضاء اللجنة الذين وصفهم بـ”النجوم الشابة والموهوبة”.

وتكرم دورة هذه السنة من مهرجان مراكش كل من المخرج المغربي جيلالي فرحاتي، والممثل الأمريكي روبير دونيرو، وروبين رايت، والمخرجة الفرنسية انييس فاردا، الذين سيمنحهم المهرجان النجمة الذهبية.

ويتنافس في المسابقة الرسمية، 14 فيلما من المغرب وتونس والسودان ومصر وألمانيا والنمسا وبلغاريا وصربيا واليابان والمكسيك والولايات المتحدة والصين.

وتتشكل لجنة التحكيم للمهرجان المستمر إلى غاية 8 دجنبر الجاري، من الممثلة الهندية إليانا دوكروز، والمخرجة المغربية تالا حديد، والمخرجة والفنانة التشكيلية اللبنانية جوانا حاجي توما، والممثلة الأمريكية داكوتا جونسون، والمخرجة البريطانية لين رامسي، بالإضافة إلى الممثل الألماني دانييل بروهل، والمخرج الفرنسي لوران كانتي، والمخرج المكسيكي ميشيل فرانكو.

وعرف الحفل تقديم الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية، ويتعلق الأمر بالفيلم المكسيكي “الفتيات الطيبات” للمخرجة أليخاندرا ماركيز أبيال، والفيلم الأمريكي “دايان” للمخرج كنت جونز، والفيلم المكسيكي “الخادمة” للمخرجة ليلا أفيليس، والفيلم التونسي “في عينيا” للمخرج نجيب بالقاضي، والفيلم الصيني “أيام الإختفاء” للمخرج تشو شين، ثم فيلم “روخو” للمخرج بينيامين نايشتات.

كما عرف الحفل تقديم كل من الفيلم المصري “لا أحد هناك” لمخرجه أحمد مجدي، والفيلم النمساوي “جوي” للمخرجة سودابي مورتيزاي، وفيلم “الحمولة” للمخرج أوغنيان غلافونيش، والفيلم الياباني “الثلج الأحمر” في أول عرض عالمي له للمخرج ساياكا كاي، والفيلم البلغاري “إيرينا” للمخرجة ناديجدا كوسيفا، والفيلم المغربي السويسري “طفح الكيل” للمخرج محسن بصري، وفيلم “كاشا” للمخرج حجوج كوكا، ثم الفيلم الألماني “كل شيء على ما يرام” للمخرجة إيفاتروبيش.

وفي ختام الحفل، جرى عرض فيلم “على باب الخلود”، وهو فيلم “سيرة ذاتية” عن حياة وأعمال الرسام الهولندي الشهير فانسنت فان خوخ، من إخراج جوليان شنابل، أحد أشهر الفنانين والمخرجين المعاصرين، والذي يشارك فيه ثلة من الأسماء اللامعة في عالم التمثيل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك