https://al3omk.com/360183.html

مصداقية جائزة المجتمع المدني على المحك .. وبرلماني يسائل الخلفي الجائزة في دورتها الأولى لقيت استهجان الجمعيات

أثار حصول رئيس لجنة حوار المجتمع المدني على الجائزة الأولى للمجتمع المدني عن جمعية يترأسها برسم دورتها الأولى لسنة 2017، تساؤلات عن مصداقية الجائزة التي أحدثها الوزير مصطفى الخلفي.

وفي هذا السياق، وجه محمد أشرورو، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، حول مدى احترام المعايير والضمانات المعمول بها في منح هذه الجائزة.

وأوضح أشرورو أن الجائزة في دورتها الأولى لقيت استهجان واستغراب جمعيات المجتمع المدني والرأي العام، خصوصا وأن الوزارة تعتبر جائزة المجتمع المدني من توصيات ومخرجات الحوار الذي أشرف عليه رئيس لجنة حوار المجتمع المدني.

يُشار إلى أن القيمة المالية الاجمالية للجائزة تبلغ 48 مليون سنتيم، وتمنح للجمعيات والمنظمات الوطنية وللجمعيات والمنظمات المحلية وللجمعيات ومنظمات المغاربة المقيمين بالخارج وللشخصيات المدنية.

هذا، وتم مساء أمس الأربعاء 5 دجنبر 2018، الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة المجتمع المدني في دورتها الثانية برسم 2018، وذلك في حفل حضره عدد من الوزراء وممثلو جمعيات المجتمع المدني وشخصيات سياسية وفكرية وفنية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك