https://al3omk.com/360319.html

نقاش: أفضل ما يمكن تقديمه للمهاجرين هو تمكينهم من التعبير دعوة لتطبيق ميثاق الهجرة

خلُص مجموعة من ممثلي الدول خلال ورشات اليوم الثاني من المنتدى الدولي للهجرة والتنمية، بأن أفضل ما يمكن تقديمه للمهاجرين هو إعطاؤهم الحق في الكلمة والتعبير في بلدان استقبالهم، إذ أن هذا الإجراء من شأنه تعزيز التحولات الديمقراطية داخل الدول.

ودعا المشاركون في الورشة التي حضرتها “العمق” خلال أشغال الدورة الحادي عشر المقامة أيام 5،6،7 دجنبر بمدينة مراكش، كلا من الوزير الكندي دونالد كوشنر وممثل الإمارات العربية عمر النعيمي والسفيرة مارتا فروستي وآخرون، إلى تحفيز الدول على تأطير الهجرة، وبلوغ الحد الأقصى من إشراك الجميع في نشر الوعي بأهمية هذه الظاهرة.

كما لقيت الورشة تفاعلات من المشاركين الذين اختلفت مشاربهم الفكرية والمهنية، من داخل أرض الوطن وخارجه، إذ نادوا بأهمية التعرف على المواثيق الدولية، لأنه من شأنها أن تحقق توازنا كونيا بين الخطاب والأفعال.

ونبهوا إلى وجود بعض التغييرات والتعزيزات في القوانين الدولية سُعي من خلالها إقناع الشباب على الهجرة المشروعة، وطالبوا بتظافر الجهود من طرف الكل للوصول إلى حلول من شأنها أن تساهم في محاربة هذه الهجرة.

هذا وأكد جميع المشاركين في الورشة على ضرورة الالتزام والانخراط الجاد والفعال في تطبيق مقتضيات ميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة، والعمل على تمكين الدول النامية بالوسائل اللازمة للتنمية والديموقراطية، مع التأكيد على أن دور المهاجرين في تحقيق التقدم للبلدان المستقبلة، كون أن الدول ستبقى حبيسة مستواها الاجتماعي والاقتصادي والثقافي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك