https://al3omk.com/365986.html

الساكنة تشتكي.. إعدادية بنتها اليابان وتركها المغرب بدون طريق معبد "ميزانيتها لم تكتمل منذ سنة"

تعاني ساكنة دوار جماعة سيد العادل الكائن بجماعة سعادة ضواحي مراكش، من مشكل الطريق الوحيد المؤدي إلى الثانوية الإعدادية “السعديين” التي تم بناؤها من طرف منظمة “JICA” اليابانية سنة 2016.

وراسلت الساكنة عن طريق جمعيات محلية، رئيس عامل عمالة مراكش، سنة 2017، عبر شكاية “لرفع الأضرار التي تسببها وضعية الطريق المزرية المؤدية إلى الثانوية الإعدادية السعديين والمدرسة الابتدائية بن عزوز، والتي تمتد على مسافة 4 كيلومترات”.

وتضمنت الشكاية التي حصلت العمق على نسخة منها “أن جماعة سعادة، قد حددت ميزانية الطريقي في حوالي 2.500.000 درهم، إذ قامت عمالة مراكش بالمساهمة بمبلغ 800.000 درهم، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بـ 300.000 درهم، وجماعة سعادة بـ 700.000 درهم، لكن هذه الأخيرة لم تتوفق في الحصول على المبلغ المتبقي منذ سنة”.

وتعتبر الساكنة الطريق رئيسية ومهمة كونها تمر من جانب الإعدادية والمدرسة المذكورتين، وتصل بين دوار بن عزوز، ودوار حربيل، ودوار أحمر، ودوار عبدة.

وتشتكي ساكنة الدواوير الأربعة من معاناة التلاميذ والأهالي خاصة عند تهاطل الأمطار، بسبب وضعية الطريق التي وصفتها بالسيئة.

وقال أحد الساكنة للعمق، أنهم وسبق وأن سألوا رئيس جماعة سعادة عن طريق رسالة مكتوبة، عن سبب تأخير تعبيد الطريق، إذ قال إنهم في انتظار مصادقة مديرية التجهيز والنقل”.

وقد تم نقل شكاية أخرى إلى مديرية التجهيز والنقل، بتاريخ 21/03/2017، “قصد التعجيل بقرار المصادقة على دراسة وضعية الطريق المزرية”، حسب شكاية تتوفر عليها العمق، إلا أن الطريق ما تزال لم تعرف أي إصلاحات تقال.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك