https://al3omk.com/368291.html

حقوقيون يستنكرون انتهاك قانون الشغل بضيعات شتوكة الفلاحية نظموا مسيرة لمؤازرة الضحايا

دق فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان، بإقليم  شتوكة ايت بها، ناقوس الخطر، بعد تسجيله للعديد من الخروقات، سببها الحرب التي شنها أرباب الضيعات الفلاحية على العمل النقابي، والإنتهاك المستمر لقانون الشغل.

وسجل فرع الجمعية في بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، مجموعة من الانتهاكات المستمرة لقانون الشغل والتضييق على الحريات النقابية، بمجموعة من الشركات الفلاحية بالإقليم، موضحا أن ذلك دفع بالعاملات والعمال بهذا القطاع الى خوض أشكال نضالية، لازال بعضها مستمرا مند شهور عديدة.

واستنكر الفرع توقيف ما يقارب من 60 عاملة بإحدى محطات التلفيف، منذ ما يزيد عن 8 أشهر والتي كن يعملن منذ سنوات، وتوقيف 3 عمال نقابين (عاملة و عاملين) لأسباب نقابية بشركة فلاحية أخرى، مما دفعهم إلى خوض اعتصام مفتوح أمام إدارتها.

وسرد البلاغ، مجموعة من حالات أخرى لإتهاك القانون، من قبيل تشريد عاملات وعمال شركة توجد في إطار التسوية القضائية، وعدم أداء أجورهم منذ عدة شهور، مما دفعهم إلى الدخول في اعتصام مفتوح.

وارتباطا بالموضوع، نظم فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بعد زوال اليوم الأحد، مسيرة بالسيارات للتضامن مع ضحايا الحقوق الشغلية بضيعات شتوكة، وانطلقت من مدينة أيت ملول، وحطت رحالها بتراب اقليم شتوكة ايت بها.

تعليقات الزوّار (2)