https://al3omk.com/369509.html

بعد تهديد البوليساريو بنسف “رالي” دولي .. المغرب يرد رسميا السباق يمر عبر منطقة الكركرات

كشف الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أن استفزازات “البوليساريو” على مستوى المنطقة الواقعة شرق المنظومة الدفاعية، هي “استفزازات يائسة تضع الإنفصاليين في مواجهة مع الأمم المتحدة وليس مع المغرب فقط”.

جاء ذلك بعدما هددت جبهة “البوليساريو” الانفصالية سباق “رالي أفريكا إيكو رايس” الدولي الذي يربط بين إمارة ماناكو الفرنسية والعاصمة السنغالية دكار، حيث يشمل المرور عبر منطقة الكركرات بالصحراء المغربية، فيما أعلنت الجهة المنظمة للرالي، أن المنطقة العازلة تدخل رسميا ضمن التراب المغربي، ونشروا خريطة المملكة كاملة خلال كشفهم خط سير السباق، وهو ما لم تتقبله “البوليساريو”.

وأوضح الخلفي في مؤتمر صحفي عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس بالرباط، أن “مجلس الأمن كان صريحا في قراراته وواضحا في هذا الشأن، بأن أي سلوك من هذا القبيل هو بمثابة استفزاز وتهديد للاستقرار في المنطقة”، مشددا على أن دعوة الهيئة الأممية كانت واضحة إلى الامتناع عن القيام بمثل هذه السلوكات.

وأضاف المتحدث أن ما يصدر عن “البوليساريو” في هذا السياق، هو “مجرد استفزازات يائسة تضع الإنفصاليين في مواجهة مع المنتظم الدولي وفي مواجهة مع قرارات مجلس الأمن”، مشيرا إلى أن المغرب “سيظل حازما إزاء هذه الاستفزازات، كما كان عليه الحال منذ انطلاق سريان اتفاق وقف إطلاق النار في بداية التسعينات وإلى غاية اليوم”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك