https://al3omk.com/370027.html

نقابة للمهندسين تحذر الإدارة من “ترهيب” أعضائها وتتوعد بمتابعتها بعد توصل أعضاء مكتبها باستدعاءات فردية لاجتماعات عاجلة

حذر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمهندسين المغاربة – قطاع التكوين المهني، المديرة العامة للمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل، لبنى أطريشا، من “ترهيب” مناضلي النقابة أو الضغط على أعضائها، كما توعدها بالمساءلة القانونية إذا ما توفرت لديها أدلة على ذلك.

وأفاد بلاغ صادر عن النقابة المذكورة، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن المدراء المحليين ومدراء المركبات استدعوا بعض المنخرطين بالنقابة الوطنية للمهندسين المغاربة – قطاع التكوين المهني، لحضور اجتماعات عاجلة أمس الجمعة، بناء على طلب من المدير العامة المديرة العامة للمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل.

واعتبرت النقابة أن مكتبها الوطني هو الممثل الشرعي لجميع المهندسين المنخرطين فيها بعدما تم التصويت عليهم بالإجماع خلال الجمع العام التأسيسي، مشددة أنه على الإدارة العامة مدعوة للحوار مع المكتب الوطني لا مع الأعضاء فردا فردا.

وأضافت في البيان ذاته أن “الحوار الذي نطالب به هو حوار مع الإدارة العامة، لا مع الإدارات المحلية أو إدارات المركبات أو الإدارات الجهوية، لذلك فأي حوار في هذا الاتجاه ما هو إلا التفاف حول مطالب المهندسين”.

وأعلنت عزمها التصدي لأي سياسة تهدف إلى “ترهيب مناضليها”، وقالت “إن أي سياسة للترهيب لمناضلينا سنتصدى لها بكل ما أوتينا من قوة ولن يردعنا ترهيب ولا وعيد”، وطمأنت في الوقت ذاته منخرطيها أن “ما تقوم به الإدارة من تجاوزات وضغوطات لهو الدليل الواضح والبرهان القطعي على أننا نسير على الطريق الصحيح”، على حد تعبير المصدر المذكور.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك