https://al3omk.com/370136.html

ذبح دواجن في مزبلة يثير قلق ساكنة فم الجمعة .. ومطالب بالتدخل يتم بيعها في الأسواق المجاورة

تناقلت عبر صفحات محلية بموقع فيسبوك، صورا تظهر قيام أحد الأشخاص بذبح الدواجن وإزالة الريش عنها في مكان مخصص لرمي الأزبال والنفايات، الأمر الذي أثار قلق ساكنة فم الجمعة بإقليم أزيلال، نظرا لكون المكان مليئا بالأوساخ والجراثيم.

وفي اتصال بأحد الفاعلين بالمنطقة، قال لجريدة “العمق”، إن هذه الصور “ما هي إلا مشهد من مشاهد الفوضى والتسيب التي تعرفها المنطقة، والكل يعرف أن هذه الذبيحة هي ذبيحة سرية، ويتحمل المجلس الجماعي المسؤولية كونه لا يوفر مكانا للذبح”.

وأشار إلى أن الساكنة تحمل المجلس الجماعي والسلطات المحلية بالمنطقة مسؤولية انتشار مثل هذه الأفعال، كونهما أجهزة وصية وتعنى بالسهر على ضمان أمن سلامة المواطنين، مبديا تخوفه من استمرار هذا الأمر، إذ يمكن أن تظهر معه مضاعفات خطيرة من قبيل بعض الأمراض والأوبئة.

وأضاف المتحدث، أن تلك الذبائح التي تقام في أمكنة متسخة وترمى فيها الأزبال المنزلية، بل تعتبر ملجأ لقضاء حاجات الناس البيولوجية، وأن تلك اللحوم لا يتم بيعها في منطقة فم الجمعة لوحدها، بل يتم نقلها إلى الأسواق المجاورة للبلدة، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك