https://al3omk.com/370340.html

بعد سنتين من إتمامها.. مطالب بفتح مكتبة سيدي يوسف بمراكش أبوابها مقفلة لأسباب مجهولة

طالب مجموعة من المهتمين بالشأن الثقافي بمدينة مراكش الجهات المسؤولة في المدينة الحمراء، بتعجيل انطلاق عمل مكتبة بسيدي يوسف بن علي بمراكش، وفتح أبوابها أمام التلاميذ والطلبة والباحثين بالمدينة.

قال مصدر لجريدة العمق، إنه “تمت مطالبة مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بالإسراع في فتح هذه المعلمة الثقافية، وذلك لإنتهاء الأشغال ومدها بالتجهيزات اللازمة من كتب وحواسيب، وتحديد الموظفين قبل سنتين من الآن، إلا أن أبوابها ما تزال مقفلة دون معرفة سبب ذلك”.

وتساءل ذات المصدر “عن سبب تأخر عمل المكتبة، كونها ستعمل على تمكين تلاميذ المقاطعة بالخصوص من ملء أوقات فراغهم ومساعدتهم على التحصيل الدراسي، كما ستعمل بإتاحة فضائها وكتبها لطلبة العلم والباحثين للمطالعة والبحث، الذي من شأنه أن يكون لنا المواطن الذي يعول في ترسيخ قيم المواطنة والإيجابية”.

يشار إلى أن والي جهة مراكش آسفي، دشن أمس السبت منتزه سيدي يوسف بن الذي يضم مجموعة من ملاعب القرب، والتابع لذات المقاطعة المذكورة، الأمر الذي طرح من جديد تساؤلات حول سبب تأخير تدشين مكتبة “سيدي يوسف بن علي”.