https://al3omk.com/370591.html

30 ألف متقاعد فرنسي يقضون فصل الشتاء بشواطئ المغرب (فيديو) هربا من برد أوروبا

يتخذ حوالي 30 ألف متقاعد يتحدرون من مناطق مختلفة بفرنسا، الشواطئ المغربية كوجهة للهروب من برد أوربا، ويهاجرون مثل العصافير في فصلي الخريف والشتاء، عبر عربات مجهزة (les caravanes )، ويقضون مدة تتراوج مابين  ثلاثة وستة أشهر، بجنبات المحيط الأطلسي، خاصة بالمناطق الممتدة مابين الصويرة والداخلة، حيث الشمس الدافئة والطقس المعتدل (24درجة).

وخصصت القناة الثانية الفرنسية، تقريرا مصورا السبت الماضي، لتتبع مسار بعض من هؤلاء المهاجرين، الذين حطوا الرحال بالمنتجع السياحي تغازوت ضواحي مدينة اكادير، وتحدث “آلان” 69 سنةعن التجربة، ووصف التقاعد بالسعادة، وزوجته كريستيل 62 سنة، قالت بدورها في تصريح للقناة” لم يعد لدينا الكثير من الالتزامات الأسرية، الأبناء استقلوا بحياتهم الشخصية، وبقينا نحن الاثنين، ولذلك عوض أن نضيع الوقت في ملء الكلمات المتقاطعة، قررنا أن نسافر”

بييريغيت 80 سنة، تقول بدورها بأن التقاعد حياة جديدة، وذهبت أبعد من ذلك، وقالت” أحس أنا وزوجي بأننا شابان في ثوب الشيخوخة”، وهو نفس الرأي الذي سار عليه زوجها جوجو 79 سنة، وقال بدوره : نأكل جيدا، نستيقظ وننام متى شئنا، ونستحم نفعل ما نريد”

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    هنىءا لهم لان خدموا وطنهم والان لهم الحق ان يتمتخوا بالحيات ماتبقي لهم. اشتغلوا في الوقت الذي كانت فرنسي فيه البرد القارص,هنيا لهم,شىوخنا كنوزنا,,

أضف تعليقك