https://al3omk.com/370741.html

قبل مسيرة بروكسيل.. مغاربة يتظاهرون بباريس دعما لمعتقلي الريف (فيديو) طالبوا بالإفراج عنهم

احتشد نشطاء مغاربة في مسيرة احتجاجية بالعاصمة الفرنسية باريس، أمس الأحدا، للمطالبة بإطلاح سراح كافة معتقلي حراك الريف، وتنديدا بـ”استمرار اعتقال ومحاكمة المعتقلين عوض إقرار مصالحة مع منطقة الريف”.

ورفع المتظاهرون الأعلام الريفية والأمازيغية وصورا لبعض معتقلي الحراك، مرددين شعارات تندد بالتعامل الأمني للدولة، وتصف المعتقلين بـ”الأحرار”، وذلك بمشاركة واسعة للنساء.

المسيرة التي دعت لها فعاليات ريفية بالخارج، تأتي قبل المسيرة المرتقبة بالعاصمة البلجيكية بروكسيل فبراير المقبل، والتي دعا إلى تنظيمها قائد حراك الريف المعتقل ناصر الزفزافي، كـ”أضخم مسيرة وأرقاها شكلا”، وذلك دفاعا عن المرأة الريفية.

وكان قائد حراك الريف المعتقل بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء، ناصر الزفزافي، قد دعا من داخل زنزانته إلى تنظيم مسيرة حاشدة تضامنا مع المرأة الريفية، بالعاصمة البلجيكية بروكسيل يوم 16 فبراير المقبل.

وطالب الزفزافي في رسالة عبر والده، بجعل المسيرة المذكورة “أضخم وأقوى مسيرة من حيث العدد والأرقى شكلا، وذلك من أجل رد الاعتبار للمرأة الريفية تحت شعار: المرأة الريفية خط أحمر”، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (1)
  1. Avatar يقول سمير التدلاوي:

    آفة الفن في بلادنا الريع. بل إن الريع هو أكبر آفة تعيق تقدم بلدنا وتنميته؛ فالكل ينتظر الدعم: العاطلون ينتظرون الدعم، والرياضيون ينتظرون الدعم، والصناع ينتظرون الدعم، والمثقفون ينتظرون الدعم، والسياسيون ينتظرون الدعم، والفنانون ينتظرون الدعم. والدعم لا يمكن أن ينتج إلا الرداءة في كل شيء؛ أما الجودة فهي نتاج الاستثمار المربح؛ لأن من يستثمر ماله يسعى مرغما إلى تجويد منتوجه حتى يجد له مسالك لترويجه. وبالتالي يجد الفنانون أوراشا للعمل الدائم والمستمر. أما من ينادون بزيادة الدعم فهم فقط المستفيدون من الوضع، والذين يعرفون من أين تؤكل كتف الدعم (الريع)، ولا عزاء للمتعففين من الفنانين أمثال عبد الله العمراني الذي عاش عفيفا ومات وحيدا.
    لن تقوم للفن في بلادنا قائمة إلا بسن قوانين للاستثمار في الفن وفتح مسالك للترويج له؛ وإلا فاستمروا أيها الفنانون في انتظار عطف الدولة وإحسانها؛ الذي لن يأتي إلا مقابل كرامتكم كبريائكم.

أضف تعليقك