ارتفاع عدد الموقوفين في قضية اغتصاب “خديجة” إلى 14 شخصا
https://al3omk.com/375881.html

ارتفاع عدد الموقوفين في قضية اغتصاب “خديجة” إلى 14 شخصا من أصل 15 شخصا متهما باغتصاب القاصر

تمكنت عناصر الدرك الملكي بأولاد عياد، أمس الإثنين، من توقيف شخص يشتبه في تورطه في ما بات يعرف بجريمة الاغتصاب الجماعي التي تعرضت له القاصر خديجة البالغة من العمر 17 سنة، والمنحدرة من جماعة أولاد عياد.

مصادر موثوقة كشفت لجريدة “العمق”، أن الموقوف كان من بين الأشخاص الـ15 الذين اتهمتهم خديجة باغتصابها بشكل جماعي، مضيفة أنه كان في حالة فرار منذ تفجر قضية خديجة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الموقوف هو الشخص المتهم بحيازته آداة الوشم التي استعملت لوضع وشوم ورسومات على جسد القاصر خديجة.

وبحسب المصادر، فإن الموقوف وضع تحت تدابير الحراسة النظرية، حيث سيتم تقديمه غدا الأربعاء أمام أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية بني ملال.

وكان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف ببني ملال، قد أمر بإحضار “خديجة” خلال جلسة الـ17 من يناير الجاري لإجراء المواجهة بينها وبين المتهمين البالغ عددهم 13 شخصا، وهي الجلية الأخيرة قبل إحالة الملف إلى الجلسة العلنية للمناقشة.

يُشار إلى أن القاصر خديجة قد كشفت تعرضها للاحتجاز نحو شهرين، تعرضت خلالهما للاغتصاب والتعذيب بعد اختطافها من أمام بيت أحد أقاربها في بلدة أولاد عياد بمنطقة الفقيه بنصالح، منتصف يونيو الماضي، حيث أثارت القضية صدمة لدى المتتبعين، وحملة تضامن واسعة معها.

ويواجه المشبه فيهم تهمة الاتجار بالبشر التي تتراوح عقوبتها بين 20 و30 سنة وغرامة مالية بين 20 ألف درهم و2 مليون درهم، حسب الفصل 4-448 من القانون المتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر.