https://al3omk.com/381861.html

إنفلونزا الخنازير و”المينانجيت” يثيران الرعب وسط تلاميذ مدرسة بأزيلال بعد تسجيل وفاة طفل قبل أسبوع

علمت جريدة “العمق” من مصادر مطلعة، أن عددا من تلاميذ مجموعة مدارس “أيت النص” التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بأزيلال، يعانون من أعراض يرجح أن تكون لإنفلونزا الخنازير أو التهاب السحايا.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن هذا الوضع خلف موجة هلع غير مسبوقة داخل أوساط المعنيين بهذا الوباء بالمنطقة، بسبب التخوف من انتشاره.

وأشارت المصادر إلى أن حالة وفاة شهدتها المنطقة قبل أقل من أسبوع، وتتعلق بوفاة طفل يبلغ من العمر 4 سنوات بعد معاناة مع داء “التهاب السحايا”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن أخت الهالك والتي تتابع دراستها بالمؤسسة سالفة الذكر، تم توجيهها إلى المستشفى الإقليمي بأزيلال بعد ظهور أعراض عليها ومنه إلى المستشفى الجهوي ببني ملال لإجراء الفحوصات الضرورية.

وفي السياق ذاته، وجه  الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بأزيلال اليزيد فضلي، انتقادا شديدا للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بأزيلال “التي لم تتفاعل إلى حد الآن مع هذا إنفلونزا الخنازير، مما يعرض صحة التلاميذ والعاملين بهذه المؤسسات لخطر الإصابة به”.

وأشار الفاعل النقابي ضمن تصريح لجريدة “العمق”، إلى أن عددا من المؤسسات التعليمية بالإقليم لم تتوصل بمواد النظافة التي يمكن للمتعليمين استعمالها للوقاية من هذا الوباء وغيره من الأمراض، على غرار باقي المديريات، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك