https://al3omk.com/383706.html

بيعت جميع نسخها.. “كافر مغربي” يكشف للعمق أسرار “مذكراته” قال إن الإقبال الكثيف في معرض الكتاب بالدار البيضاء فاجأه

هشام نوستيك أو كافر مغربي.. اسم بات معروفا في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة عقب إعلانه “خروجه من الإسلام” من خلال مقاطع فيديو تبث على على اليوتيوب، ومؤخرا أثارت مذكراته جدلا واسعا تزامنا مع عرضها في معرض الكتاب بالدار البيضاء.

عن المذكرات، والغلاف والإقبال الكثيف عليها وأشياء أخرى.. كان لجريدة العمق معه هذا الحوار

حاوره الطيب لعبي

كيف جاءتك فكرة تدوين مذكراتك في كتاب والانتقال بذلك من العالم الافتراضي إلى أرض الواقع؟
فكرة مذكرات كافر مغربي بدأت في مجموعة فيسبوكية سرية كنت أنشر فيها من حين إلى آخر قبسات من حياتي. لاقى ذلك إعجابا من الأصدقاء فشجعوني على الاستمرار وتجميع المزيد من منها في كتاب على شكل مذكرات.

لماذا اخترت الدارجة المغربية كلغة للسرد؟ ألن يجعل ذلك قراء الكتاب منحصرا في الجمهور المغربي فقط؟
الكتاب قيد الترجمة الآن إلى لغات أخرى من بينها العربية. صحيح أن الدارجة تجعل الكتاب منحصرا، لكنها أبلغ في سرد الأحداث، خاصة بالنسبة لكتاب مذكرات.

في النفس السياق، هل ستتم ترجمة الكتاب للعربية الفصحى وللغات أخرى كالفرنسية؟ هل ستكون هناك نسخة رقمية أيضا؟
نعم سيترجم الكتاب كذلك إلى الفرنسية. النسخة الرقمية جاهزة تقريبا.

غلاف الكتاب يشبه كثيرا أغلفة الكتب التراثية الإسلامية. لماذا هذا الاختيار؟
الغلاف جميل والجمال ليس حكرا على ما هو ديني. الغلاف يعكس جيدا مضمون الكتاب. الكافر المغربي الذي خرج من الإسلام يشبه خروج “العنوان الكفري” من الإطار “الإسلامي” الذي وضع فيه.

لماذا اخترت “دار الوطن” لنشر كتابك؟ هل لأنها نشرت كتبا مثل كتاب “صحيح البخاري، نهاية أسطورة” لرشيد أيلال وكتاب “مخطوطات القرآن: مدخل لدراسة المخطوطات القديمة” لمحمد المسيح؟
دار الوطن في شخص السيد عبد النبي الشراط قدمت لي دعما لا مثيل له. ليس من السهل “المغامرة” في نشر كتاب بالدارجة المغربية، عنوانه كفري وكاتبه يستعمل إسما مستعارا. نشرها لكتابي العزيزين رشيد أيلال و محمد المسيح ساعد بالتأكيد في ربط الصلة.

في محيط عربي  يقال إنه “يهيمن عليه الانغلاق الديني”، هل يمكن اعتبار نشر كتابك هذا في المغرب دليلا على انفتاح سياسي اتجاه التيار الفكري الذي تمثله؟
هذا ما أتمناه فعلا. السماح لكتابي وكتب أخرى تعتبر عند الكثيرين كتب كفر أو على الأقل كتبا “مشبوهة”، بالنشر والتوزيع والعرض في المعارض إشارة رائعة وإيجابية جدا في طريق الانفتاح وتقبل الرأي المخالف.

في هذا الكتاب، تعطي معلومات أكثر عن حياتك. ألا تخشى أن يتعرف عليك الناس، مع أنك حاولت دائما أن لا يتم التعرف عليك؟
أن يتعرف علي الناس احتمال وارد أتعايش معه منذ بدأت نشاطي الكفري على الإنترنت. هذه مخاطرة لا يمكن تفاديها للأسف.

تحدثت عن وجود إكراهات قانونية صادفتها عند نشر الكتاب. أيمكن أن تحدتنا عن هذه الإكراهات؟
ليست إكراهات مباشرة ولكن اضطررت إلى حذف وتعديل بعض الأجزاء لتصبح “صالحة” للنشر في المغرب.

هناك إقبال كبير على كتابك في معرض الكتاب بالدار البيضاء، ما هو تعليقك على ذلك؟ وكم من نسخة تم بيعها إلى حدود الآن؟
بيعت تقريبا كل نسخ الطبعة الأولى. الإقبال فاجأني. لم أكن أتوقعه.

هل لديك مشاريع كتب أخرى؟
نعم عندي مشاريع كتب أخرى. الكتاب القادم سأركز فيه على مسائل الإلحاد والإيمان والإسلام خاصة.

تعليقات الزوّار (2)
  1. يقول سهم بن كنانة المبروكي:

    شبكة الأنترنيت ومواقع التواصل اتاحت الفرصة للنكرات الذين تستهويهم الشهرة ليقفزوا إليها ولو من خلال مواضيع الإلحاد وزنا المحارم والشذوذ الجنسي …هؤلاء أغلبهم ليسوا مفكرين ، و إلا لو كانوا كذلك لدافعوا عن أفكارهم بلغة محترمة وأسلوب مقنع ..هؤلاء أقصى ما يتصيدونه هو الشهرة الزائفة وتبنيهم من طرف أناس مشبوهين في الخارج ..وعلى كل حال خبار الدار على باب الدار فالرجل وجهه فيه سواد مكفهر وتجثم على ملامحه غبرة ..

  2. يقول نبوي:

    قصتك تشبه قصتي , احببتك مند عرفتك اتمنى لك التوفيق والاستمرار في اعمالك العضيمة التي ربما لا تبدو كدالك لاكنها كانت وستكون سببا في تحرر الكثير من الناس من جحيم الاديان

أضف تعليقك