https://al3omk.com/383716.html

بعد مسيرة “الغضب”.. الدكالي يلتقي أطباء الأسنان ويوقعان اتفاقا احتجوا على الإجراءات الضريبية الجديدة

بعد يوم على مسيرة “الغضب” التي نظمها أطباء الأسنان بالقطاع الحر، يوم الاثنين الماضي، عقد وزير الصحة، أنس الدكالي، الثلاثاء، بمقر الوزارة بالرباط، اجتماعا مع هيئة أطباء الأسنان الوطنية والفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب.

وبحسب بلاغ لوزارة الصحة، فقد خصص هذا الاجتماع لدراسة الملف المطلبي لأطباء الأسنان بالقطاع الحر، ولا سيما النقط التالية: المشاكل المتعلقة بالاتفاقية الوطنية للتأمين الصحي، والممارسة غير المشروعة لمهنة طب الأسنان، والقانون المتعلق بمزاولة مهنة طب الأسنان، والتأمين الصحي والتقاعد لفائدة أطباء الأسنان بالقطاع الحر، وملف الضرائب.

وخلص الاجتماع إلى الاتفاق على إحداث لجان مختلطة لدراسة جميع النقط المدرجة في الملف المطلبي، في حين أن المطالب التي تندرج في إطار اختصاصات وزارات أو مؤسسات أخرى، أوضح البلاغ ذاته، أن الوزير التزم بعقد اجتماعات بشأنها بحضور جميع المتدخلين في أقرب وقت، كما تم إعداد تقرير حول الاجتماع، يتم توقيعه من قبل جميع الأطراف المعنية ويتضمن جميع القرارات والإجراءات التي تم الاتفاق عليها.

وسجل أطراف الحوار “روح المسؤولية العالية والجدية في النقاش والتواصل التي تميز بها هذا اللقاء، كما أكدت على كون أطباء الأسنان مكون أساسي في المنظومة الصحية الوطنية، والتزمت بالعمل التشاركي لإيجاد حلول توافقية لجميع النقط المطلبية”.

يذكر أن هذا الاجتماع شارك فيه بعض المسؤولين من الإدارة المركزية للوزارة، رؤساء المجلس الوطني والمجلسين الجهويين للهيئة ورئيس الفدرالية وعضوين عن المجلس الفدرالي.

وكان المئات من أطباء الأسنان بالقطاع الحر، قد تظاهروا الإثنين بالعاصمة الرباط، في مسيرة تحت اسم “الغضب”، احتجاجا على الإجراءات الضريبية الجديدة في قانون المالية 2019، مطالبين حكومة العثماني بالتراجع عن “ضريبة الدخل على الكراء والفوترة الإلكترونية”، ووقف “اختلالات” الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي “كنوبس”، وبتمكينهم من “دخل جزافي عادل ومنصف”.

تعليقات الزوّار (0)