“طاكسي بيض” يضع حياة 4 ممثلين مغاربة في يد تجار مخدرات (فيديو وصور)
https://al3omk.com/390647.html

“طاكسي بيض” يضع حياة 4 ممثلين مغاربة في يد تجار مخدرات (فيديو وصور) يغير مجرى حياة الراكبين فيه

على مدى 120 دقيقة من الكوميديا والقصص الإنسانية المتشابكة لشخصيات دفعتهم الظروف الركوب في نفس سيارة الأجرة، نقل فيلم “طاكسي بيض” المتابعين في أول عرض له إلى منعرجات الطريق التي غيرت مجرى حياة شخصيات العمل السينمائي.

فبحضور الممثلين والتقنين المشاركين في العمل السينمائي، بدأ عرض “طاكسي بيض” بصعود الفنانة سحر الصديقي على المسرح مؤدية أغنية الفيلم، قبل أن تنادي على فرقة عمل الفيلم لتقدم لها الشكر على تعب دام مدة ثلاث سنوات قبل ولادة عملها الذي قامت بإنتاجه رفقة والدها.

ويحكي الفيلم قصة أشخاص من مختلف الفئات العمرية اضطرته الظروف لركوب سيارة أجرة، أوقعتهم في قبضة عصابة تقوم بالمتاجرة في المخدرات، كانت تنوي تهريب كميات كبيرة قبل أن تجمعها منعرجات الطريق مع سيارة الأجرة في حادث سير.

وتتغير الأحداث من قالبها الكوميدي الهزلي إلى إحداث إثارة ممزوجة بالكوميديا مع الفنان محمد الخياري “سائق سيارة الأجرة”، وحسن فلان “راكب كان ينوي الذهاب لصلي صلاة الجنازة على أخيه المتوفي”، سحر الصديقي “ممرضة كانت تتوجه على وجه السرعة لتقدم العلاج لأحد المرضى بالدار البيضاء”.

ويلجأ تاجر المخدرات إلى ركاب “طاكسي بيض” لمساعدته في حمل كميات كبيرة من المخدرات بعدما تعرضت سيارته للحادث، قبل أن يقوم باعتقالهم خشية الوشاية به، فيتدخل أنس الباز الذي يلعب دور شرطي ويقوم بإنقاذ الركاب واعتقال المجرمين.

وامتلأت كراسي القاعة السينمائية على آخرها، كما تمكن الفيلم من رسم البسمة على وجه الحضور الذي تفاعل بشكل كبير مع الشخصيات الفنية الحاضرة لمتابعة لأحداث الفيلم المشوقة.

وفي تصريح صحافي لجريدة “العمق”، قالت سحر الصديقي: “تعبنا كثير لمدة ثلاث سنوات، للوصول لهذه النتيجة التي لم تكن سهلة، في الأخير سعيدة جدا بالتفاعل الذي حضي به الفيلم، وأشكر أفراد أسرتي المشاركة في هذا العمل الذي قمت بإنتاجه”.

وعن الأحداث المتشابكة، يقول منصف مالزي مخرج الفيلم: “بغض النظر عن هوية الفيلم وجنسه، كوميديا كان أو دراما، فإن المهم في نظري هو أن تكون السينما أداة لتشريح النفس البشرية وإظهارها كما هي في جوانبها وتجلياتها المتناقضة بين القبح والجمال”.

وأضاف في تصريح لجريدة “العمق”: “اختياري كان واضحا منذ البداية وهو تقاسم هذا التناقض أو التكامل الذي يعيشه كل فرد منا، بين الشعور بالقوة والانكسار”، وفق تعبيره.

في ختام الحصة السينمائية قدم أصدقاء الفنانين الذين حرصوا على التواجد في العرض الأول من الفيلم (قدم) التهاني للمخرج الذي يراهن على شريطه أن يحقق نجاحا كبيرا في باستقطاب متابعين له بالقاعات السينمائية.

يذكر أن “طاكسي بيض” هو العنوان الذي اختاره المخرج منصف مالزي لفيلمه الطويل الأول والذي سيكون للجمهور موعد معه في القاعات السينمائية يوم 20 فبراير 2019.

الفيلم جمع كوكبة من نجوم الشاشة الكبرى بالمغرب، كالفنان محمد الخياري، سحر الصديقي، أنس الباز، حسن فلان، محسن مالزي وسعيدة بعدي.