https://al3omk.com/392407.html

بسبب خلاف طرقي.. سيارة تقتل سائق حافلة “ألزا” بمراكش وتلوذ بالفرار الأمن يبحث عن الجاني

تطور خلاف على الطريق بين سائق حافلة للنقل الحضري تابعة لشركة “ألزا” وسائق سيارة خفيفة بمدينة مراكش، إلى جريمة قتل بعد أن عمد صاحب السيارة إلى دهس سائق الحافلة ثم لاذ بالفرار.

وأفاد مصادر متطابقة لجريدة “العمق” أن خلافا وقع في الطريق بين السائق وصاحب السيارة، أمس السبت، تطور إلى مشاداة كلامية، قبل أن يترك السائق حافلته ويتوجه نحو صاحب السيارة الذي عمد إلى السياقة بسرعة جنونية أدت إلى دهس سائق الحافلة بعد أن جره مسافة تزيد عن 50 مترا.

ولاذ سائق السيارة بالفرار في الحين، وإلى حدود كتابة هذه الأسطر لم تتمكن بعد عناصر الأمن بمدينة مراكش من إلقاء القبض عليه من أجل متابعته في تهمة “القتل العمد” المنسوبة له.

إلى ذلك، نقل جثمان سائق حافلة النقل الحضري إلى مستودع الأموات بالمركز الجماعي لحفظ الصحة أبواب مراكش، من أجل التشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، فيما فتحت عناصر الأمن تحقيقا في الموضوع ومازال البحث جاريا عن سائق السيارة الخفيفة الذي لاذ بالفرار.

جدير بالذكر أن جل شوارع مدينة مراكش مجهزة بكاميرات المراقبة وكاميرات خاصة بقراءة اللوحات الرقمية للمركبات، يتم التحكم فيها ومراقبتها بشكل مباشر من ولاية أمن مراكش، ومن بين هذه الشوارع شارع عبد الكريم الخطابي الذي شهد الحادثة المذكورة.