https://al3omk.com/398393.html

عبد العزيز.. نحات أبدع في صنع مجسمات ديناصورات وحيوانات نادرة (فيديو) في انتظار احتضان موهبته

أبدعت أنامل الشاب عبد العزيز فتيشي، ابن مدينة أيت ملول، في صنع مجسمات حيوانات، أغلبها نادر ومنقرض، من قبيل الديناصورات والطيور التي علقت بأذهان الإنسانية.

وتعمد المتاحف العالمية على استغلال براعة النحاتين والرسامين وخبراء التاريخ لصنع مجسمات مقربة من هذه الحيوانات، حيث أصبحوا اليوم يجنون أموالا طائلة من مداخيل زوارها.

الشاب عبد العزيز، قلب الآية وعكس منطق الأشياء، غادر المدرسة في المستوى السادس، حاملا معه جميل أستاذ درسه في المستوى الرابع يدعى بدني محمد، علمه الرسم وحبب إليه الفنون، وانتقل للعمل بمجمع للصناعة التقليدية بمدخل مدينة أكادير.

وشاء القدر أن يكون الأصغر بين “المْعلمين” و”الحْرايفية”، لم يكن في جعبته سوى إتقانه للرسم، وتنقل بين الصناعات التقليدية، وتجرع من تجربة من وجدهم في المركب.

قضى في المركب سنوات، إلى أن فطن بأن موهبته تحتاج نقلة نوعية، وقرر دخول غمار تجربة النحت، وساعدته تجربة المشاركة في مهرجانات وطنية كبيرة، أشرف فيها على صنع مجسمات فرسين بمعرض الفرس بمدينة الجديدة، وبناء مجسم قرية بمعرض الفلا حة بمكناس، وكل ذلك منحه آفاقا وساعة في صنع الديكورات.

اليوم، عبد العزيز يفكر جديا في تنظيم معرض يضم منتوجاته، وفكر في الأمر بحزم، فقد وجد نفسه يهيئ أشياء يراها جميلة ونادرة، وتستحق أن تعرض للجمهور.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك