https://al3omk.com/398786.html

تعزيز العلاقات الثنائية في صلب مباحثات مغربية موزمبيقية بالرباط

أجرى رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش، أمس الخميس بالرباط، مباحثات مع وفد برلماني من جمهورية الموزمبيق برئاسة محمد دا كوستا علي ياسين، تمحورت حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين أن بن شماش أعرب، خلال هذا اللقاء، عن أمله في إرساء دعائم جديدة للعلاقات الثنائية بين البلدين، لاسيما وأن المغرب بفضل القيادة الرشيدة للملك محمد السادس، يولي أهمية استراتيجية لعلاقات التعاون جنوب – جنوب بما يخدم المصالح الحيوية للقارة الافريقية على وجه الخصوص، في تحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز السلم وترسيخ الأمن والاستقرار، والتصدي للتغيرات المناخية.

وتطرق رئيس مجلس المستشارين لأهمية عودة المملكة إلى الاتحاد الافريقي، والتزام المغرب من أجل إفريقيا موحدة ومتضامنة ومتكاملة، وهو الأمر الذي عكسته الزيارات التاريخية التي قام بها جلالة الملك إلى مجموعة من الدول الإفريقية، واتفاقيات التعاون الهامة المبرمة مع عدد من البلدان في مجالات مختلفة في إطار التعاون جنوب ـ جنوب.

وأكد بن شماش، بهذه المناسبة، أن التحديات التي تواجه القارة الافريقية، تستوجب تضافر الجهود والتوجه نحو المستقبل لإسماع صوت إفريقيا موحدة وقوية.

من جانبه، ثمن رئيس الوفد البرلماني الموزمبيقي عودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي ليلعب دوره كاملا داخل القارة الافريقية، مشيدا بالموقف التاريخي للمملكة المغربية الداعم لنضال الشعب الموزمبيقي لنيل استقلاله.

وتناول المسؤول الموزمبيقي أهمية التعاون المؤسساتي البرلماني، ودوره في بناء وتعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين.

يشار إلى أن هذا اللقاء جرى على هامش مشاركة الوفد البرلماني لجمهورية الموزمبيق في أشغال الدورة 14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي انعقدت بالمغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك