https://al3omk.com/400578.html

اكتشاف تقنيات غير اعتيادية استخدمها المصريون قبل 2400 عام

عثر علماء الآثار على بقايا قارب يعود لقدماء المصريين، كان العلماء خلال فترة طويلة يشكون بوجوده.

وتفيد صحيفة “ذي غارديان”، بأن الباحثين عثروا على القارب بالقرب من الجزء الغارق من مدينة “هرقليون” أو “ثونيس” المصرية القديمة، التي تقع بالقرب من مصب النيل، على بعد 32 كم شمال شرق الإسكندرية.

وقد بينت عمليات الحفر أن حجم القارب كان كبيرا وشكله يشبه الهلال، وبنيته غير معروفة تتضمن ألواحا سميكة مربوطة مع بعضها بمسامير خشبية، ويقدر طول القارب بـ 28 مترا.

كما يشير الباحثون إلى أن 70% من جسم القارب مصنوع من خشب السنط ولا يزال بحالة جيدة. وكان القارب يوجه بمقود محوري مرتبط بمجذاف كان يمكن تركيبه في مؤخرة القارب.

ووفقا للعلماء، فإن هذا القارب يطابق تماما الوصف الذي كتبه المؤرخ اليوناني القديم هيرودوت (484-425 قبل الميلاد). وزار هذا المؤرخ بابل وآشور ومصر وآسيا الصغرى وشبه جزيرة البلقان، وقد كتب أطروحات تاريخية يصف فيها حياة شعوب أوراسيا.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك