https://al3omk.com/401496.html

أساتذة السلم 9 يخوضون إضرابا وطنيا ويدعون لاعتصام “اللاعودة” من أجل رفع الحيف

دعت التنسيقية الوطنية لأساتذة السلم 9 كافة الأساتذة إلى الإنحراط في الإضراب الوطني الذي يمتد من على مدى أربعة أيام، والانخراط بشكل جاد ومسؤول في اللقاءات التشاوريةالتي سيعلن عنها جهويا وإقليميا مع رفع حالة التأهب استعدادا لمحطة اعتصام اللاعودة بالرباط.

وأضافت التنسيقية في بيان توصلت “العمق” بنسخة منه أن الإضراب الممتد من 25 مارس إلى 28 مارس 2019، يأتي استنكارا لمواصلة الحكومة تنزيل إملاءات المؤسسات المالية الدولية في ظل غياب أي سياسة لحل الأزمات الداخلية التي تعاني منها جل القطاعات وعلى رأسها قطاع التربية والتكوين.

عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة السلم 9، محمد وعبي، أكد في تصريح لجريدة “العمق”، أن الاستعداد للاعتصام المفتوح يأتي بعد اليأس من الأجوبة المستفزة لوزارة التعليم، و أنه لم يتبقى سوى بعض الإجراءات التنظيمية للإعلان عن تاريخ الاعتصام.

وطالب وعبي، بترقية استثنائية لجميع أساتذة السلم 9 دون قيد أو شرط، والتعويض عن سنوات العمل منذ سنة 2012-2013، داعيا إلى إنصاف هذه الفئة من رجال ونساء التعليم، ومنددا بالحيف والإقصاء الذي يطالهم جراء سياسة الوزارة وتعاطيها مع هذا الملف.

ونددت التنسيقية “بالقمع الهمجي الذي يطال الأشكال الاحتجاجية والمحطات النضالية السلمية للأسرة التعليمية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أساتذة الزنزانة 9، حاملي الشهادات.

وعبرت التنسيقية في بيانها عن رفضها القاطع للإجراءات التدبيرية والعشوائية بهدف تعويض الأساتذة المضربين عن طريق تقليص البنيات التربوية وتعديل جداول الحصص بالإضافة إلى تكديس التلاميذ داخل الأقسام في ظروف تنعدم فيه الشروط الدنيا للتدريس وذلك من أجل التغطية على تأثير الإضراب، كما ندعو مناضلي ومناضلات الزنزانة 9 وكافة الأساتذة والأستاذات المرسمين إلى رفض أي تكليف بهذا الصدد.

تعليقات الزوّار (0)