جمعية حقوقية: أحكام الريف “قاسية” ومحاولة لـ”قمع” الأصوات الحرة
https://al3omk.com/407216.html

جمعية حقوقية: أحكام الريف “قاسية” ومحاولة لـ”قمع” الأصوات الحرة طالبت بإطلاق سراح جميع المعتقلين

اعتبرت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب الأحكام الصادرة في حق شباب حراك الريف خصوصا وباقي المناضلين والصحفيين والتي تم تأييدها استئنافيا أحكاما ” قاسية وظالمة ومحاولة لقمع الأصوات الحرة”.

وأشارت الهيئة الحقوقية في بيان توصلت “العمق” بنسخة منه إلى أنها تابعت عن كثب ملف حراك الريف وما عرفه من تجاوزات وقمع للحريات ومقاربة أمنية وعسكرة المنطقة وترهيب الساكنة وما تبعه من فبركة للملفات واعتقال للقيادات وتضييق على مناضلي الكرامة والعدالة الاجتماعية منذ الشرارات الأولى للحراك.

وأكدت الجمعية على عدالة ومشروعية مطالب سكان الريف، التي تستوجب مقاربة جادة لجبر الضرر الجماعي وتقدم إجابات حقيقية على الفوارق الاجتماعية والهشاشة التي تعيشها مختلف مناطق وجماعات الإقليم، وفق تعبير البيان.

وأضاف التنظيم الحقوقي ذاته أن الوضع بإقليم الحسيمة يعرف احتقانا اجتماعيا واختناقا اقتصاديا، يهدد السلم الاجتماعي بالمنطقة، ويستوجب تدابير مستعجلة وآنية لهذه الأوضاع ومعالجة تبعاتها.

وطالبت الجمعية بإطلاق سراح جميع معتقلي حراك الريف ومعتقلي الرأي، معتبرة هذه الخطوة المدخل الحقيقي لأي مصالحة مع المنطقة، محملة الدولة مآل الوضع الصحي لمعتقلي الريف بعد دخولهم في إضراب عن الطعام وإقدامهم على خيط أفواههم، وفق البيان ذاته.