https://al3omk.com/407253.html

النقابات تكشف تفاصيل 3 ساعات من الحوار مع أمزازي حول المتعاقدين أمزازي يضع شروطا لعودة المعزولين

كشفت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، عن تفاصيل 3 ساعات من الحوار الذي جمعها بوزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، أمس الثلاثاء، حول ملف الأساتذة المتعاقدين.

وقالت النقابات في بلاغ توصلت به جريدة “العمق”، إنها تشبثت “بضرورة إيقاف جميع الإجراءات الزجرية، بعدة مناطق، ضد أساتذة فُرِض عليهم التعاقد، وبضرورة فتح حوار فوري بحضور ممثلين عن الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد”.

وأوضحت أن الوزير سعيد أمزازي، اقترح “وقف الإضراب والتحاق الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد بمقرات عملهم مباشرة بعد العطلة، يوم الاثنين 15 أبريل 2019، مع توقيف الوزارة في نفس اليوم لكل الإجراءات الزجرية وصرف الحوالات الموقوفة…”.

كما اقترح أمزازي، يضيف البلاغ ذاته، “مواصلة الحوار حول ملف التعاقد يوم الثلاثاء 16 أبريل 2019 بين الوزارة والنقابات التعليمية وممثلين عن الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد”.

ومباشرة مع نهاية الاجتماع مع وزير التربية الوطنية، يضيف المصدر ذاته، “اجتمعت النقابات التعليمية، بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالرباط، مع ممثلي الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

وقالت النقابات، إن “المعنيون بالأمر جددوا تشبثهم بتتبع الملف والحوار حوله مع الوزارة عبر النقابات التعليمية، على أن يتم البت النهائي في شأن مقترحات وزير التربية بعد تداول الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وإخبار النقابات التعليمية الخمس قبل اجتماعها بوزارة التربية الوطنية صباح يوم الخميس 11 أبريل 2019”.

وجددت النقابات “تشبثها بالإلغاء الفوري للتعاقد، والإدماج الجماعي بالوظيفة العمومية، للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد، وبالصندوق المغربي للتقاعد لمعالجة أزمته المفتعلة”، مجددة “مطلبها بتعجيل اللقاء معهم ومع النقابات، في موضوع التعاقد، قبل نهاية العطلة”.

كما جددت النقابات الخمس “مطالبتها للحكومة ووزارة التربية الوطنية بالاستجابة الفورية والكاملة لكل المطالب العادلة والمشروعة للأسرة التعليمية واسترجاع الثقة للحوار القطاعي”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك