https://al3omk.com/408566.html

طبيب مغربي يتوج بالهند.. ويصرح لـ”العمق”: ثمرة مجهود متواصل (صور) ويقيم الوضع الصحي في المغرب

من بين 300 مترشح من مختلف دول العالم، استطاع الدكتور المغربي فيصل تراص، أخصائي طب الكلي، الظفر بجائزة فينوس الطبية الدولية للطبيب المتميز في طب الكلي للعام 2019، التي تقدمها مؤسسة “فينوس” العالمية في جمهورية الهند.

تراص الذي سبق له أن فاز بجوائز في مجال الطب، اعتبر  هذه الجائزة ثمرة مجهود متواصل، وعن الجائزة والجانب الإنساني في مهنة الطبيب وتقييمه للوضع الصحي، كان لجريدة “العمق” معه هذا الحوار:

توجت بجائزة “الطبیب المتمیز لعام 2019 “بالھند .. حدثنا عن الجائزة ولحظة تسلمك لھا ؟

جائزة الطبیب المتمیز التي تشرفت بالفوز بھا ھذه السنة ھي جائزة عالمیة مرموقة، تقدمھا مؤسسة “فینوس” الدولیة و التي تتخذ مقرا لھا بمدینة شیناي بجمھوریة الھند.

وتھدف ھذه الجائزة إلى تكریم الأطباء من مختلف التخصصات،لما قدموه من إسھامات وجھود في خدمة العلوم والإنسانیة وقد تنافس على الجائزة ھذه السنة أزید من 300 مرشح من مختلف دول العالم. ولا أخفيك أنني شعرت بالفخر والسعادة لحظة تسلمھا.

ماذا تمثل الجائزة في مسارك المھني ؟

تمثل ھذه الجائزة إضافة حقیقیة لمساري المھني و ثمرة مجھود متواصل على مدى سنوات من خلال تقدیم العدید من الأبحاث العلمیة في مجال طب الكلي. أتمنى أن تكون عاملا محفزا لفریق عملي من اجل المزید من العطاء واغتنم الفرصة من خلال منبركم بإھداء ھذه الجائزة لجمیع المغاربة.

فزت بجوائز أخرى سابقا.. حدثنا عنھا

لقد تم اختیاري من طرف مؤسسة “ماركیز ھوز ھو” الأمریكیة، التي تھتم بالشخصیات المتمیزة والمؤثرة في مختلف المجالات على مستوى العالم ضمن الشخصیات المؤثرة في مجال الطب عالمیا ، و تم إدراج اسمي وسیرتي الذاتیة ضمن الإصدار الخاص بالطب لسنة 2013 وكذا ضمن الإصدار الخاص بالبحث العلمي سنة 2015 .كما سبق لي الفوز سنة 2008 بجائزة المؤسسة الألمانیة “فربان دوتش نیرنزنترن” المخصصة لتطویر تقنیات غسیل الكلي.

ماذا یمثل الجانب الإنساني في ممارسة الطبیب لمھنته ؟

تتطلب مزاولة مھنة الطب المزاوجة بین الجانب الإنساني والجانب العملي، فمھنة الطب أخلاق وأمانة ، لذا فمن حق المریض على الطبیب التعامل معه بشكل إنساني واحترام آدمیتھ والحفاظ على حیاته.

ما ھي رسالتك للأطباء المغاربة ؟

ھذه الجائزة ھي تتویج لكل الأطباء المغاربة، أشكر كثیرا كل من دعمني أو ھنأني أو اتصل بي من الزملاء الكرام. كما أتمنى الرقي لمھنة الطب في بلادنا حتى تكون في مستوى انتظارات جمیع المغاربة.

ما تقییمك للوضع الصحي بالمغرب ؟
الوضع الصحي بالمغرب في تطور مستمر، لكننا مازلنا بحاجة إلى تحدیث ھیاكل المنظومة الصحیة، وتوسیع خدماتھا من أجل تعمیم التغطیة الصحیة لجمیع المغاربة.

تعليقات الزوّار (0)