https://al3omk.com/409745.html

بسبب أراضي الجموع .. محتجون يتهمون سلطات تنغير بـ”زرع الفتنة”

خرج العشرات من ساكنة تنغير المركز، أمس الثلاثاء، في مسيرة احتجاجية، للتنديد بما أسموه “الإقصاء” من تشكيل اللجنة النيابية لأراضي الجموع.

وجابت هذه المسيرة التي دعت إليها “تنسيقية ذوي الحقوق لأهل تنغير المركز” شارع محمد الخامس في اتجاه مقر باشوية تنغير، حيث اتهم المحتجون السلطة المحلية بـ” زرع بذور الفتنة وتأجيج الاحتقان الاجتماعي والقبلي بين مكونات أهل تنغير المركز”.

ونددت التنسيقية المذكورة، بحسب بلاغ توصلت به جريدة “العمق”، بـ”سياسة التواطؤ المتبعة من طرف السلطة المحلية بخصوص تشكيل اللجنة النيابية الجديدة لقبائل أهل تنغير المركز”.

واتهم المحتجون السلطة المحلية بـ”الانحياز المفضوح، والانتصار لطرفٍ مقابل آخر وبدون مبرر قانوني”، مستنكرين “سياسة النهب والاستيلاء على أراضي الجموع والمتاجرة بها من طرف سماسرة ومافيا العقار السلالي “.

واستنكرت التنسيقية في البلاغ ذاته، “توظيف واستغلال “العرف” كمصدر لمآرب مصلحية خاصة وضيقة”، مطالبة بـ3فتح تحقيق دقيق ونزيه حول ملف اللجنة النيابية والاختلالات المرافقة لتدبير شأن أراضي الجموع لأهل تنغير المركز من طرف الجهات الوصية”.

وطالبت التنسيقية بـ”التعجيل بتشكيل لجنة نيابية ديمقراطية، تضمن تمثيلية كل الأعظم المشكلة لقبائل أهل تنغير المركز”.

وأعلنت التنسيقية في بلاغ ثان، توصلت به الجريدة عن تنظيم وقفة احتجاجية ثانية أمام مقر باشوية تنغير، غدا الخميس، موازاة مع مع “تشكيل اللجنة النيابية لأهل تنغير المركز، وبعناصر زكاها باشا المدينة تعسفا وضداً في الإرادة الشعبية والديمقراطية لذوي الحقوق”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك