https://al3omk.com/415080.html

مستشاران ينبهان عامل زاكورة لـ”اختلالات” في مشروع أشّرت عليه لجنة إقليمية

نبه مستشاران جماعيان بجماعة أولاد يحيى لكراير بإقليم زاكورة، وهما إبراهيم العثماني، وأحمد الشعير، عامل الإقليم، إلى أن مشروع الملاعب السوسيورياضية الذي وقعت لجنة تقنية إقليمية محضر نهاية الأشغال فيه، تشوبه “اختلالات” تحقق فيها محكمة جرائم الأموال بمراكش.

وأضاف المستشاران في مراسلة تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منها، أن رئيس الجماعة قام بتفويت صفقة بمبلغ 200.000.00 ألف درهم عبر سند طلب لإتمام نفس المشروع من أجل طمس معالم الاختلالات والتحايل على القانون وتمويه اللجنة الإقليمية من أجل توقيع محضر نهاية الأشغال.

وجاء في المرسلة ذاتها، أن “هذا الاعتماد تم إدراجه لإصلاح الملاعب القرب بدواوير أولاد مساعد وملعب دار الشباب خصص له مبلغ 200.000.00 ألف درهم حسب محضر الدورة التي عرفت حضور 9 أعضاء من المجلس”، مسجلة “محاول المقاولة وبدعم من رئيس الجماعة جاهدا الضغط على اللجنة الإقليمية بشتى الوسائل من أجل توقيع محضر الأشغال”.

وقال المستشار الجماعي إبراهيم العثماني، إن نقاشا حادا عرفه لقاء أعضاء اللجنة الإقليمية مما دفع بقائد قيادة تمزموط إلى رفض التوقيع على محضر نهاية أشغال الملعب السوسيورياضي، مناشدا عامل إقليم زاكورة، إلى التدخل العاجل لإرجاع الأمور إلى نصابها وإيقاف ما يعتبره “فسادا يطال المشاريع التنموية بتراب جماعة اولاد يحيى لكراير”.

تعليقات الزوّار (0)