https://al3omk.com/418874.html

تطورات جديدة في قضية مقتل شاب مغربي قبيل الإفطار بإيرلندا يبلغ من العمر 18 سنة

ألقت الشرطة الأيرلندية، اليوم الثلاثاء، القبض على المشتبه الرئيسي في مقتل الشاب المغربي عزام الركراكي، الجمعة الماضية، بمنطقة “دوندروم” ضواحي العاصمة “دابلن”.

وقالت وسائل إعلام إيرلندية، إن المشتبه به في ارتكاب هذه الجريمة، والذي يتحدر من جنوب “دبلن” أيضا، ادعى أنه طعن الضحية بينما كان يدافع عن نفسه.

ولفظ عزام البالغ من العمر 18 سنة أنفاسه الأخيرة بمستشفى “سانت جيمس” بدبلن، متأثرا بطعنات تعرض لها في طريقه لحضور حفل إفطار جماعي بأحد المساجد.

وكانت “تايمز” الأيرلندية، قد أوضحت أن مراهقا عرض المساعدة على المحققين للعثور على مرتكبي جريمة قتل المغربي عزام.

وتستبعد الشرطة الأيرلندية أن تكون دوافع القتل “عنصرية”، مشيرة إلى أن أسباب الجريمة تعود لصراع بين مجموعتين من الشبان.

وكتب عبد الرحمن الركراكي وهو والد الشاب عزام، تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك”، جاء فيها: “توفي أمس الجمعة إبني حبيبي عزام بطعنة غادرة، أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يتقبله من الشهداء ويتجاوز عنه ويغفر له ويرزقنا الصبر والسلوان”.

وظهرت والدته في شريط فيديو أمام جثمان ابنها، تؤكد فيه أن هذا الأخير قتل قبيل صلاة المغرب، مضيفة: “الموت موعظة لنا، وسنلتقي به في الجنة”، داعية الشباب إلى الالتزام بدينهم وصلاتهم.

تعليقات الزوّار (0)