https://al3omk.com/422079.html

أسواق الخضر والفواكه بمراكش.. لماذا ترتفع الأسعار في رمضان (فيديو) "العمق" تزور سوق الجملة وسوقا للتقسيط

أجمع مسؤولون وتجار بسوق الجملة للفواكه والخضر بمراكش على وفرة البضائع في السوق المحلية، وتوفرها بأسعار مناسبة جدا، مشددين على أن الأسعار شهدت ارتفاعا طفيفا في اليومين الأولين لشهر رمضان قبل أن تعود إلى مستويات طبيعية في الأيام الموالية.

وقالت مدير سوق الجملة للفواكه والخضر بمدينة مراكش مريم الفرقاني، في تصريح لجريدة “العمق”، إن السلعة متوفرة بشكل جيد، وأن الوفرة ستزيد خلال الأيام القليلة المقبلة، مبرزة أن الأسواق المراكشية تستقبل الخضر والفواكه من أحواز المدينة ومن مناطق أخرى من المغرب.

وأفادت أن شهر رمضان لهذه السنة تميز بتزامنه مع وقت جني الخضر والفواكه الموسمية، وهو ما ساهم بشكل كبير في تنويع العرض بالسوق ورفع نسبة الوفرة.

وبخصوص ارتفاع ثمن البصل خلال الأيام الماضية والتي تزامنت مع مطلع شهر رمضان الحالي، أبرزت أن الارتفاع خص البصل “كركوب” أو ما يعرف بـ”الخضارية” وليس كل أنواع البصل، وأرجعت سبب الارتفاع إلى تزامن المدة المذكورة مع قلة النوع المذكور في السوق وارتفاع إقبال الفنادق والمطاعم عليها، مما جعل العرض أقل من الطلب في السوق المحلية.

وأضافت مديرة سوق الجملة أن البصل “حريف” لم يعرف أي ارتفاع في الثمن وأنه متواجد بجودة عالية وأثمنة مناسبة، كما أكدت أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد وصول البصل المزروع بفاس وبني ملال إلى أسواق مراكش، وهو ما يساهم في تخفيض أثمنة البصل.

وأشارت الفرقاني إلى أن وفرة السلع جاء نتيجة الجهود المبذولة في إطار مخطط المغرب الأخضر، وبشرت ساكنة مدينة مراكش بعدم حدوث أي ارتفاع في أثمنة الخضر والفواكه خلال الأيام المقبلة.

في السياق ذاته، تاجر الطماطم بالجملة في السوق ذاته البوشاتي عبد السلام في تصريح لجريدة “العمق”، أثمنة الطماطم عرفت ارتفاعا في الأيام الأولى من شهر رمضان، حيث وصل ثمن صندوق الطماطم إلى 75 درهما أي بما يعادل 3,5 دراهم للكيلوغرام في سوق الجملة، قبل أن تتراجع خلال المدة الأخيرة إلى 40 درهما للصندوق وهو ما يعادل درهمان للكيلوغرام.

وأوضح البوشاتي أن الأثمنة التي ذكرها تخص الطماطم ذات الجودة العالية، مبرزا أن الطماطم ذات الجودة المتوسطة أو الضعيفة تكون بأثمنة أقل، وأرجع الارتفاع في الأسعار إلى الطلب المرتفع خلال الأيام الأولى من شهر رمضان، وكذا ارتفاع درجة الحرارة التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الخسائر في الطماطم.

بائع البصل في سوق الجملة المرحو عبد العالي أفاد في تصريحه لجريدة “العمق” أن ثمن البصل اليوم في سوق الجملة تراوح بين 3,5 و5 دراهم للكيلوغرام، وأرجع ارتفاع الثمن إلى قلة التساقطات الذي شهده الموسم الفلاحي الحالي، مبرزا أن زراعة البصل تتم في أغلب الأحيان في المناطق البورية وهو ما يجعل وفرتها مرتبط بالتساقطات المطرية.