https://al3omk.com/425408.html

المغرب ومنطق الانسحاب من المنافسات الإفريقية

بعد المجازر التحكيمية الفظيعة التي تعرضت لها الكرة المغربية في المنافسات الإفريقية مؤخرا ، و بعد أن تم هدم كل ما بنته الأندية الوطنية البطلة من أنجازات فنية غير مسبوقة و مجهودات مالية و لوجستيكية هائلة ، و بعد إزاحة كل من حسنية أكادير و نهضة بركان و أخيرا وداد الأمة عبر قرارات حكام طائشين يفتقدون لقيم النزاهة و العدل و الإحساس بالمسؤولية.

يبقى لزاما على المسؤولين المغاربة في الجامعة الملكية لكرة القدم ، أن يتخذوا مواقف تاريخية مفصلية تدافع عن شرف الأمة المغربية ، ويترجموا على أرض الواقع قرارات سيادية مفصلية ، أقلها الانسحاب من المنافسات الإفريقية ، سواء تعلق الأمر بفرق البطولة الاحترافية أو المنتخبات الوطنية بمختلف مستوياتها.

فالجماهير المغربية العظيمة لن تقبل الظلم و الإهانة من قبل جهات إفريقية ساندناها في السراء و الضراء ، إننا لن نقبل أن تتعرض هيبة و سمعة المملكة الضاربة في عمق التاريخ من قبل كراكيز متحكم فيه عن بعد .

بل إنني أدعو إلى الانسحاب من منافسات كأس إفريقيا للأمم المقبلة ، حتى تتم إعادة المقابلة – الكارثة (الترجي / الوداد ) ، صدقوني لن يخسر المغرب شيئا من هذا الانسحاب المنطقي و المشروع ، فإما أن تعاد لنا حقوقنا كاملة و إما الخروج النهائي من هذه الفوضى الدراماتيكية الفريدة من نوعها عالميا !

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك