https://al3omk.com/426950.html

فلكي كويتي: الدول العربية التي أعلنت العيد الثلاثاء “ارتكبت جريمة” وصف ذلك بـ"ازدراء العلم"

وصف خبير فلكي كويتي إعلان بلده ودول عربية أخرى أول أيام عيد الفطر المبارك، يوم الثلاثاء، بـ”الجريمة”، مشددا على أن الهلال لم يشاهد مساء يوم الإثنين لا بالعين، ولا بالتلسكوب، ولا عبر كاميرات سي سي دي”.

وقال الفلكي عادل السعدون في تصريحات صحفية، إنه يجزم بأن الهلال لم يشاهد في أي منطقة من الكويت ولا المغرب العربي، ولا المحيط الهادي والأطلسي، ولا في قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية.

واستدرك بأن القارتين قد يظهر فيها هلال شوال بالتلسكوب، ولكن عند طلوع الفجر في منطقتنا، مهاجما ما وصفه بـ”ازدراء العلم”، قائلا إن “هناك 20 فلكيا من مختلف الدول العربية أصدروا بيانا من المركز الدولي لعلوم الفلك، قالوا إن الهلال لن يرى، وبالتالي نسمع أن أحدا رأى الهلال”.

وشكك السعدون في صورة الهلال المتداولة في الكويت، قائلا إن مصدرها جنوب أفريقيا، وإنه يستحال رؤية هلال شوال؛ نظرا لوجود غبار وغازات في السماء.

وبعد الجدل الواسع الذي أحدثه، قال السعدون في تصريح آخر، إنه أفطر الثلاثاء، اتباعا لما تقرر في الكويت، بغض النظر عن رأيه المخالف لما تم إعلانه.

وتابع الفلكي الكويتي قائلاً: “نزلوا معاه صورة كلها غلط ولا هي صحيحة ولا هي تصوير المنطقة العربية وإنما تصوير جنوب إفريقيا، لأن القمر مقلوب وصورة الهلال مقلوبة، يا جماعة الهلال غاب مع الشمس دقيقتين حتى ما يمدي يأذن فكيف صوروه وهو في منطقة كلها غبار وغازات، يجب أن يكون ارتفاعه 5 درجات، ولكن ارتفاعه كان نصف درجة”.

وختم بتصريحه بالقول: “للأسف أكررها إثبات الرؤية غير صحيح وليس له أي دواع شرعية، وفطروا الناس بالغلط”، على حد قوله.

وأعلنت كل من السعودية، البحرين، الإمارات، قطر والكويت، أن الثلاثاء هو أول أيام العيد، بعد ثبوت رؤية هلال شهر شوال، فيما أعلنت كل من مصر، فلسطين، الأردن، ليبيا، أن الأربعاء هو بداية العيد، لعدم ثبوت رؤية الهلال، بينما أعلن المغرب الأربعاء أول أيام العيد.

تعليقات الزوّار (0)