https://al3omk.com/43166.html

استفادة أكثر من ألف نزيل بوزان من حملة طبية

تم أمس الخميس بالمؤسسة السجنية لوزان، تنظيم حملة طبية متعددة التخصصات لفائدة 1002 نزيل بمبادرة من مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

وتندرج هذه العملية الإنسانية، المنظمة تحت شعار “الرعاية الصحية مدخل أساسي للتهيئ لإعادة الإدماج”، في إطار قافلة طبية لفائدة نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية بجهة- تطوان- الحسيمة، انطلقت الشهر الماضي من مدينة طنجة، وتتضمن عدة أنشطة للتحسيس بأهمية النظافة وتمكين الفئة المستهدفة من الرعاية الصحية.

وفي هذا السياق، أكد منسق مركز المصاحبة وإعادة الإدماج بطنجة التابع لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، حسن الرحيية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه القافلة الطبية قدمت خدماتها لفائدة أكثر من 1896 نزيلا بالسجن المحلي لطنجة، و944 بالمؤسسة السجنية لتطوان، و655 نزيلا بالمؤسسة السجنية للعرائش، و673 بالسجن المحلي للقصر الكبير، و193 نزيلا بالسجن المحلي للحسيمة، و932 نزيلا بالسجن المحلي لواد لاو، و1002 نزيل بالسجن المحلي لوزان، مبرزا أنه تمت تعبئة 19 إطارا طبيا وشبه طبي لهذه الغاية.

وأبرز أن هذه القافلة الطبية ترمي إلى تقديم خدمات طبية لفائدة نزلاء ونزيلات المؤسسات السجنية في عدة تخصصات، خصوصا في طب الأمراض الجلدية، وأمراض الجهاز الهضمي، وأمراض الرئة، وأمراض القلب، وأمراض العظام، وتشخيص أمراض السكري والسرطان، بالإضافة إلى الطب العام والطب النفسي، مشيرا إلى استفادة 523 نزيلا من دورة للتحسيس بمختلف القضايا الاجتماعية والصحية، و372 نزيلا من أنشطة للتحسيس بأهمية النظافة.

وأضاف أن هذا العمل الإنساني النبيل ينسجم مع البرنامج الطموح الذي تنهض به مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء في إطار الرعاية السامية التي يوليها الملك محمد السادس لهذه الفئة من المواطنين والمواطنات، والرامية إلى توفير التغطية الصحية الشاملة وتهيئة الظروف المواتية لإعادة إدماجهم.

وتروم هذه المبادرة التضامنية، التي يتم تنظيمها بشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وولاية جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، أنسنة ظروف الاعتقال وتحسين نوعية الخدمات الطبية في السجون بهدف تعزيز إعادة إدماج السجناء في النسيج المحلي الاجتماعي والاقتصادي، المحلي والجهوي.

وتحتضن كل مؤسسة سجنية، خلال ثلاثة أيام، جلسات توعوية حول عدد من القضايا الاجتماعية والصحية، بالإضافة إلى مواكبة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لإعداد وجبات الطعام. كما تمت تعبئة وحدة طبية متنقلة تابعة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، وتوزيع أدوية لفائدة نزلاء جميع المؤسسات السجنية بمساهمة من نقابة صيادلة طنجة.

ومن المقرر أن تختتم القافلة الطبية نشاطها اليوم الجمعة بشفشاون.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك