برلمان فرنسا يقر مشروع قانون مكافحة خطاب الكراهية عبر الإنترنت

07 يوليو 2019 - 21:00

أقرت الجمعية الوطنية الفرنسية مشروع قانون يوم الجمعة يلزم مواقع التواصل الاجتماعي الكبرى مثل فيسبوك وتويتر بإزالة المحتوى الذي يتضمن خطاب كراهية خلال 24 ساعة.

ويريد الرئيس إيمانويل ماكرون أن يجعل بلاده رائدة في وضع القواعد التنظيمية لشركات الإنترنت الأمريكية العملاقة واحتواء انتشار المضمون غير القانوني والمعلومات الزائفة على المنصات الأكثر استخداما حول العالم.

وقالت لتيتيا أفيا وهي عضو في البرلمان تنتمي لحزب ماكرون الذي يشكل الأغلبية للصحفيين قبل التصويت على مشروع القانون ”ما لا يمكن التسامح معه في الشارع لا يمكن التسامح معه على الإنترنت“. وكتبت أفيا تقريرا مؤخرا عن خطاب الكراهية.

وبموجب مشروع القانون سيكون لزاما على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي إضافة أدوات تسمح للمستخدمين بالإبلاغ عن ما هو ”محظور بوضوح“ فيما يتعلق بالعرق والجنس والدين والميول الجنسية والإعاقة.

وفي حالة عدم امتثال الموقع للضوابط الجديدة فإنه قد يواجه غرامات تصل إلى أربعة في المئة من الأرباح السنوية. وستكون الهيئة المعنية بتنظيم البث في فرنسا (سي.إس.إيه) المسؤولة عن فرض العقوبات بينما سيتم تشكيل مكتب ادعاء مختص بالأمر.

وسوف يُرفع مشروع القانون الآن لمجلس الشيوخ وسيتم تداوله عدة مرات بين المجلسين لحين الاتفاق على الصياغة وسيكون لمجلس النواب القول الفصل حال عدم اتفاق المجلسين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إلغاء عطلة الأطر الصحية.. نقابة تدعو للاحتجاج

جامعة فاس تفتح باب التسجيل للحاصلين على الباك خلال السنوات الخمس الماضية

بلغت 246 كلم/س.. توقيف مغربي يسير بسرعة جنونية على طرقات إسبانيا

توقيف عشريني بالعيون بشبهة الاتجار في المخدرات

المعطلون ذوو الاحتياجات الخاصة بطانطان

طانطان.. المعطلون ذوو الاحتياجات الخاصة يخوضون اعتصاما مفتوحا

تابعنا على