"اللجنة الاستشارية": هناك ضعف في الرؤية المستقبلية بجهة الشّمال

20 فبراير 2017 - 16:00

قدم مكتب الدراسات، بمقر مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الخطوط العريضة لبرنامج التنمية الجهوية، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها مكتب الدراسات مع مختلف الهيئات المكونة للمجلس قصد عرض مشروع برنامج التنمية الجهوية، حيث عرف اللقاء حضور أعضاء اللجنة الاستشارية الجهوية للشباب وعددا من المسؤولين.

وفي هذا الصدد قال عثمان مودن، عضو اللجنة الاستشارية الجهوية للشباب، في تصريح لجريدة "العمق"، إن برنامج التنمية الجهوية يعرف تأخرا في إعداده لعوامل مرتبطة بتأخر إصدار المرسوم المتعلق بذلك، وهو الأمر الذي تشهده جميع جهات المملكة، مضيفا لكن مشروع برنامج التنمية الجهوية بجهة الشمال، استند في إعداده على تشخيص واقع الجهة من خلال تحليل شامل للوثائق والمعطيات والعديد من المقابلات الفردية والزيارات الإقليمية.

وأوضح مودن، أن نتائج التشخيص التي خلص بها اللقاء تؤكد على ضعف الرؤية المستقبلية للمجال الترابي لجهة الشّمال، وكذا الضعف التنظيمي لمراكزها القروية، كما تعاني من صعوبات في تقليص العجز الاجتماعي، وغيرها من النتائج.

وأكد رئيس منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية، أنه من بين النقاط التي ركزنا عليها كأعضاء اللجنة الاستشارية الجهوية للشباب، هي "التفاوتات في المؤشرات بين الأقاليم المكونة للجهة وخاصة إقليم مدينة وزان، وكذا آثرنا مسألة الخصاص الذي يعرفه قطاع الصحة بإقليم وزان، حيث يعرف ترديا ملحوظا".

كما أكدنا على ضرورة إحداث مستشفى إقليمي بمواصفات تخفف من عبء تنقل مرضى الإقليم، إضافة إلى ضرورة الاهتمام بقطاع التعليم والتكوين والإسراع إلى خلق نواة جامعية بإقليم "دار الضمانة"، يورد المتحدث.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

السوق الأسبوعي قلعة السراغنة

فتح السوق الأسبوعي لقلعة السراغنة بعد شهور من الإغلاق

سائقو “التوك توك” ذوي الإعاقة بمراكش: عشنا كورونا منذ 10 سنوات (فيديو)

“وفيات كورونا” ترتفع إلى 75 حالة بجهة بني ملال خنيفرة 

تابعنا على