https://al3omk.com/448487.html

“العطش” و”الظلام” يخرج ساكنة جماعة بزاكورة إلى الاحتجاج (فيديو وصور) اشتكوا الانقطاع وضعف الصبيب

خرج أمس الاثنين العشرات من ساكنة دواوير من جماعة تازارين بإقليم زاكورة، في مسيرة احتجاجية على الانقطاعات المتكررة للكهرباء والماء الصالح للشرب، وضعف صبيب هذا الأخير، مطالبين السلطات المعنية بالتدخل لإيجاد حل عاجل للمشكل.

وشارك في المسيرة عدد من ساكنة دواوير إيتيتاون، وأيت بلوك، وأيت سيدي علي، مستنكرين تسبب الانقطاعات المتكررة للكهرباء في فساد وتعفن لحوم أضاحي العيد والمناسبات، وكذا تسببها في إتلاف عدد من الأجهزة الالكترونية، محملين المسؤولية في ذلك إلى المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وأفاد بيان الدعوة إلى الاحتجاج الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن الدواوير المذكورة تعاني من انقطاعات متكررة للماء الصالح للشرب، وكذا ضعف الصبيب، إضافة إلى مجموعة من الأعطاب بشبكة الماء الصالح للشرب.

وأضاف أن بعض الدواوير “فرض عليها الظلام” بسبب عدم استفادتها من الإنارة العمومية، إضافة إلى ضعف شديد في شبكات الاتصال والإنترنيت.

ودعت المسيرة الاحتجاجية ذاتها إلى تحول عدد من الأعمدة الكهربائية التي تم تثبيتها في أماكن “تعرقل” حركة السير، مستنكرين ما اعتبروه تسببها في “تخريب المسلك الطرقي” المؤدي إلى الدواوير المذكورة.